الآثار ترفض تغيير اسم شارع "الأشرف" بالخليفة

رفض الأمين العام المجلس الأعلى للآثار الدكتور مصطفى أمين الطلب المقدم من جمعية “المحافظة على التراث” بإعادة الاسم الأصلى لشارع درب السباع آل البيت “شارع الأشرف حاليا”, والذى يمتد من ميدان السيدة نفيسة بحى الخليفة إلى مدفن شجر الدر وذلك بناء على رفض قطاع الأثار الاسلامية والقبطية .
وأوضح أمين أن تسمية شارع الأشرف بهذا الاسم جاءت نسبة إلى السلطان الأشرف خليل بن قلاوون الذى حكم فى الفترة من 693 – 697 هجريا , ويعتبر من أشهر سلاطين دولة المماليك البحرية, ومن أشهر إنجازاته قيامه بطرد الصليبيين من عكا “أخر معاقلهم فى بلاد الشام” عام 697ه.
وأضاف أنه يوجد بالشارع قبة الأشرف خليل (أثر رقم 274) لتخليد ذكرى السلطان الأشرف, وهى من الأثار الإسلامية المهمة وكذلك نال شارع الأشرف شهرة بهذا الاسم, والذى تم توثيقه من خلال الدراسات والأبحاث لما به من أثار, مشيرا إلى أنه يمكن الاقتراح بأن يكون الاسم شارع الأشرف حاليا “درب السباع سابقا” .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا