خطر الحساسية بين الأطفال مرتبط بالتعرض المبكر للمضادات الحيوية

وفقا لدراسة طبية حديثة، قد يكون سبب ارتفاع معدلات الإصابة بالحساسية الغذائية بين الأطفال تعرضهم للمضادات الحيوية في مراحل مبكرة من حياتهم.
فقد أكدت الأبحاث التي أجراها فريق من الأطباء في مجال الحساسية والربو والمناعة، أن الأطفال الذين يتناولون المضادات الحيوية قبل بلوغهم عامهم الأول، يصبحون أكثر عرضة لتطوير الحساسية الغذائية.
وكشفت البيانات عن أن ما بين 4 % و8% من الأطفال مرضى الحساسية الغذائية، لوحظ زيادة الحساسية بينهم بنسبة 18% خلال الفترة من عام 1997 إلى 2007، لترتفع عدد الزيارات إلى المستشفى بنسبة ثلاث مرات في الفترة من 1998 إلى 2006.
كما زادت الوصفات الطبية لأدوية الأطفال مقارنة بنفس الفترة من الحساسية الغذائية لها، والتي يقول الباحثون قد تكون ناجمة عن المضادات الحيوية تغيير الجراثيم من الأطفال.
كان الباحثون قد أجروا أبحاثهم على 1.504 طفل يعاني من الحساسية الغذائية ونحو 5.995 آخرين من الأصحاء، ليتم تحليل سجلاتهم الطبية.
وأظهرت المتابعة أن 21 % من الأطفال الذين تم تشخيص معاناتهم بالحساسية الغذائية كانوا أكثر تناولا للمضادات الحيوية في عامهم الأول.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا