مفاجأة كبرى ..إستغاثة من الشركة المصرية للأدوية منذ عام تقريبا تكشف لغز أزمة لبن الأطفال والجهات السيادية

كثير من المحللين إندهشوا من أزمة لبن الأطفال التي طفت على السطح بشكل مفاجىء، وكانت الدهشة الأكبر هو تدخل القوات المسلحة بحل الأزمة عن طريق تزويد السوق بـ 30 مليون علبة لبن أطفال، وتساءل الكثيرون ماذا تفعل هذه الكمية من الألبان في مخازن القوات المسلحة.
إلا أن بعض المواقع نشرت اليوم صورة من أحد الصحف الورقية، وهي لإستغاثة نشرتها الشركة المصرية للأدوية والمنوط بها استيراد لبن الأطفال، وهي شركة حكومية مصرية، وجاء مضمون الإستغاثة والتي تم توجيهها من مجلس إدارة الشركة للسيسي مباشرة، هو أن الحكومة المصرية سحبت حق استيراد اللبن من الشركة وقرر ت إعطاؤه لشركات خاصة من خلال مناقصة عامة.
إلا أنه بعد فترة أكدت الحكومة لمجلس إدارة الشركة أنه بعد التشاور مع بعض أصحاب الشركات الخاصة قررت الحكومة إلغاء المناقصة، واسناد إستيراد لبن الأطفال لجهات سيادية، وتساءل مجلس إدارة الشركة لصالح من يتم ذلك خاصة بعد سحب استيراد أدوية علاج فيروس سي من الشركة.
جدير بالذكر أن عدد كبير من المحللين أكدوا ان الأزمة التي ظهرت بين يوم وليلة مفتعلة، وتدخل الجيش لحلها بهذه الكميات الكبيرة المخزنة لديه أمر مثير للتساؤل والحيرة، هذا وقد دشن نشطاء على تويتر هاشتاج احتل أمس المركز الأول بعنوان “لبن العسكور”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا