القبض على ابن ملياردير رفض دفع أجرة تاكسي

اعتقل “هاري برانت” ابن الملياردير “بيتر برانت” ووالدته عارضة الأزياء السابقة “ستيفاني سيمور”، بسبب امتناعه عن دفع أجرة تاكسي بلغت 27.85 دولارا قبل أن يحاول الهرب.
وقام سائق التكسي باستدعاء الشرطة المحلية في غرينتش، كونيتيكت، حيث نفى الشاب البالغ من العمر 20 عاما أنه كان في سيارة الأجرة، ولكنه لم يلبث أن اعترف في نهاية المطاف بكونه طلب سيارة أجرة بالقرب من جامعة ستانفورد، ولم يكن لديه المال حينها لدفع الأجرة.
وجاء في تقرير رسمي صادر عن الشرطة ما يلي :”لقد حاول برانت الهرب في البداية ولكن تم القبض عليه ورميه على الأرض، حيث قاوم ضباط الشرطة بالأيدي والأرجل وكان يصرخ كثيرا، ولكن في النهاية تمكن ضباط الشرطة من وضع الأصفاد في يديه”.
هذا وعثرت الشرطة على كمية صغيرة من المخدرات في جيبه، كما لم يكن برانت يحمل هوية رافضا إعطاء اسمه للضباط الذين تعرفوا عليه على الفور، واعتقل ابن الملياردير بتهمة السرقة ومقاومة السلطات وكذلك حيازة المخدرات - وفقا لما نشرته روسيا اليوم نقلا عن صحيفة الإنديبندنت .
جدير بالذكر، أن برانت وشقيقه الأكبر يعملان في مجال الموضة كعارضي أزياء وهما مشهوران جدا في هذا المجال في وسائل التواصل الاجتماعي، هذا وقد تم الإفراج عن هاري بكفالة لحين جلسة المحاكمة في 4 أغسطس.
وكان قد قبض في شهر مارس الماضي على برانت هذا لمقاومته الشرطة في مطار نيويورك، بسبب منعه من السفر على متن الرحلة المتوجهة إلى ولاية فلوريدا .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا