ساقية الصاوي تختتم فعاليات مهرجانها الثاني عشر للأفلام التسجيلية

اختتمت ساقية عبدالمنعم الصاوي مساء أمس الجمعة، فعاليات مهرجان الساقية الثاني عشر للأفلام التسجيلية، وذلك بمشاركة 9 أفلام في اليوم الثاني والأخير من المهرجان.

بدأ اليوم سريعًا على أولى أفلام اليوم الختامي للمهرجان وهو فيلم "عذرًا الموج عالٍ" والذي دار حول فكرة الهجرة وطرق تعايش المهاجرين من خلالها وهو من إخراج أحمد جمال مصطفى، ومن بعدها فيلم "آخر شوية أحلام" الذي دار حول أهمية الحلم ولكن مع كيفية إتقانه ومحاولة تحقيقه وهو من إخراج مهند هاشم، أما الفيلم الذي تلاه كان بعنوان "التونة كنز أبيض" والذي دار حول مشكلات صيادين التونة وطرق كسب الرزق من طرق الصيد وهو من إخراج حلمى ياسين.

أما فيلم "لسه فيه روح" وهو من إخراج ماريان رمسيس كان يحكى عن حياة ساكني الشوارع الذين يجوبونها نهارًا وينامون على أرصفتها ليلًا.

وتلاه عرض فيلم "أ.جمال النهري وحديقة بهجة القلوب بمصر الجديدة" والذي دار حول المشتل الخاص الذي يملكه الأستاذ جمال النهري وهو معروف لكل قاطني حي مصر الجديدة وهو من إخراج أمنية عبد المجيد، وتلاه عرض فيلم "ببتسم" والذي دار حول أطفال الشوارع وطرق تعايشهم على أرض الواقع في نظرة عن قرب لحياتهم الشخصية والاجتماعية وهو من إخراج بيشوي كامل.

وتلاه عرض فيلم "عين الحياة" وهو من إخراج وفاء حسين، وتلاه فيلم "هل كان يستحق؟" ودارت فكرته حول مصور لوكالة رويترز الأمريكية في مصر وهو من إخراج أحمد السيد.

أما الفيلم الأخير كان بعنوان "ضمير من ورق" ودار حول معنى التفاؤل وكيفية ممارسته بشكل إيجابى يؤثر فيمن حولنا.

وتلى عرض الأفلام صعود المهندس محمد عبد المنعم الصاوي خشبة المسرح بصحبة لجنة التحكيم والتي تتكون من المونتيرة الأستاذة دعاء فاضل ومدير التصوير الأستاذ حسين بكر.

وقدم الصاوي شهادات تقديرية للجنة التحكيم لمشاركتهم في المهرجان هذا العام، وتلاه توزيع الجوائز والتي كانت كما يلى:- توزيع شهادات التقدير والتى كانت "شهادة تقديرية فى التصوير لآية يحيى عن فيلم مصرايم وشهادة تقديرية فى المونتاج عن فيلم مصرايم أيضًا، وشهادة تقديرية فى الإخراج عن فيلم للضرورة أحكام، وشهادة تقديرية فى الإخراج أيضًا عن فيلم للضرورة أحكام، وشهادة تقديرية لفيلم الأستاذ جمال النهرى وحديقة بهجة القلوب بمصر الجديدة".

أما جائزة أفضل إخراج فقد ذهبت إلى المخرجة "آيات على طه" عن فيلم "مدن صنعت تاريخ"، وجائزة أفضل مونتاج قد ذهبت إلى "مهند دياب" عن فيلم "مستورة"، وجائزة أفضل تصوير قد ذهبت إلى "عين الحياة" عن فيلم "عين الحياة"، أما جائزة أفضل مادة علمية فقد ذهبت إلى المخرجة آيات على طه عن فيلم "مدن صنعت تاريخ".

وأخيرًا قد ذهبت جائزة الساقية الذهبية عن الفيلم القصير لفيلم "مستورة" من إخراج مهند دياب، وجائزة الساقية الفضية عن الفيلم القصير أيضًا لفيلم "لسه فيه الروح" من إخراج ماريان رمسيس، أما الساقية الذهبية عن الفيلم الطويل فقد ذهبت لفيلم "عين الحياة" من إخراج وفاء حسين، والساقية الفضية عن الفيلم الطويل قد ذهبت لفيلم "هل كان يستحق؟" من إخراج أحمد السيد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا