اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري والمعارضة في ريف حماه

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن بوقوع اشتباكات ضارية بين الجيش السوري وفصائل من المعارضة في ريف مدينة حماه الشمالي والواقعة وسط البلاد.

وأضاف مدير المرصد رامي عبد الرحمن ، حسبما ذكر راديو هيئة الإذاعة البريطاني (بي بي سي) اليوم /السبت/، أن طائرات حربية لم يحدد هويتها نفذت غارات على بلدات خاضعة لسيطرة المعارضة في المنطقة دون أن يتضح حجم الخسائر البشرية أو الأضرار الناجمة.

يشار إلى أن المرصد السوري أعلن -أمس أول الخميس - أن الفصائل سيطرت على 13 قرية وبلدة كانت خاضعة لقوات النظام بمحافظة حماة بوسط سوريا.

وأضاف أن الفصائل المقاتلة أصبحت على مشارف بلدة "محردة" ذات الغالبية المسيحية، التي تسيطر عليها قوات الجيش السوري.

وأشار إلى أن الفصائل بدأت هجومها في 29 أغسطس الماضي في المنطقة للسيطرة على مطار حماة العسكري الذي تقلع منه مروحيات تابعة لقوات النظام، من أجل قصف مواقع الفصائل في حلب ومحافظات أخرى.

ولفت إلى أن الفصائل باتت على بعد 10 كم عن مطار حماة العسكري الواقع في ريف حماة الغربي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا