سقوط وكر الدعارة العائلية !

قررت محكمة جنح مركز سوهاج، بسكرتارية مدحت عبد العال، اليوم السبت، تجديد حبس المتهمة “فايزة . ف” 46 سنة ربة منزل، ونجلتيها “رانيا. م” و”شادية .م”، 15 يوما علي ذمة التحقيق، لإدارة منزلهم للأعمال المنافية للآداب مقابل مبالغ مادية.
بحسب صحيفة “اخبار الحوادث” تلقى اللواء مصطفى مقبل مساعد الوزير مدير أمن سوهاج، بلاغا من قسم مكافحة جرائم الآداب بورود معلومات مفادها قيام سيدة بإدارة مسكنها بدائرة مركز سوهاج للدعارة.
وبعد تقنين الإجراءات، تم تشكيل فريق بحث أشرف عليه العميد خالد الشاذلى، مدير إدارة المباحث الجنائية، وقاده الرائد أحمد عصام إسماعيل، رئيس قسم مكافحة جرائم الآداب العامة، وتبين من التحريات قيام “فايزة. ف” 46 سنة ربة منزل وتقيم بمساكن الحرفيين دائرة مركز سوهاج، والسابق ضبطها فى العديد من القضايا منها القضية رقم 781 جنح قسم أول سوهاج، إدارة مسكن للأعمال المنافية للآداب، وبمداهمة الشقة تم ضبط “عمار . م . ن م” 25 سنة يقيم بدائرة قسم أول “راغب متعة”، و”شادية. م” 23 سنة ابنة مالكة المنزل، وسبق اتهامها فى عدة قضايا منها القضية رقم 369 تجارة مخدرات، وضبط “رانيا. م” 27 سنه ابنة المتهمة الأولى وتقيم قسم أول، سبق اتهامها فى العديد من القضايا المتنوعة منها ممارسة الدعارة.
وبمواجهة المتهمة الأولى أقرت بإدارة شقتها للأعمال المنافية للآداب وتسهيل الدعارة بمساعدته ابنتيها مع الرجال فى مقابل أجر مادى، وأنها تستخدم السيارة رقم ه د ب 4318 ملاكى سوهاج فى إحضار الرجال راغبى المتعة إلى الشقة، واستخدام هاتفها المحمول فى عقد وترتيب اللقاءات المحرمة، وأنها اتفقت مع المتهم الذى تم ضبطه داحل الشقة على ممارسة الدعارها مع ابنتها الثانية بمقابل مادى تمثل فى قيامه بتوصيلها إلى سجن المنيا العمومى لزيارة زوجها.
وبتطوير مناقشة ابنة المتهمة الثانية، أقرت بقيام والدتها بتسهيل دعارتها وشقيقتها، وأنها أرغمتها على ذلك بموجب إيصال أمانة موقع منها لاستغلالها فى تلك الأعمال، كما تم تحريز إيصال الأمانة بتوقيع الابنة الثانية، ومبلغ مالى 7000 جنيه حصيلة إدارة المسكن للدعارة، وتم التحفظ على السيارة و4 أجهزة هاتف محمول، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بحبس السيدة وابنتيها 4 أيام على ذمة التحقيق تم تجديدها إلى 15 يوما.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا