تجار البقالة يقاطعون شراء السكر.. ويؤكدون: الطن زاد 2000 جنيه.. فيديو وصور

ارتفعت أسعار السكر المحلى فى الأسواق، خلال الأسبوعين الماضيين، ووصل سعر الكيلو إلى 8 جنيهات للمستهلك بارتفاع بلغ 3 جنيهات، كما ارتفع سعر الطن ليصل إلى 7 آلاف جنيه بزيادة قدرها 2000 جنيه فى الطن.

وفي مقابلة لكاميرا "صدى البلد"، مع أصحاب محلات التجزئة رجحوا زيادة الأسعار بسبب نقص الكميات المنتجة محليا من السكر،

بالإضافة إلى احتكار توزيع السكر من كبار الموزعين الحاصلين على حصص توزيع السكر من الـ7 شركات المنتجة.

من جانبه قال أحمد حسن صاحب "سوبر ماركت"، إن أسعار السكر في جنون مستمر، فخلال الأسبوعين السابقين فقط ارتفع سعر الكيلو الواحد 3 جنيهات.

وتابع: "الزيادة في الأسعار سببها احتكار التجار وهو ما جعلني أقاطع شراء السكر نهائيًا حتى لا أخسر زبوني".

وأضاف إبراهيم سعيد، صاحب مخبز وحلوانى: "أنا بشتري السكر بكميات كبيرة، وذلك بسبب استخدامه في صناعة الحلوى، وطن السكر ارتفع في الفترة الأخيرة ارتفاعا جنونيا وصل إلى 2000 جنيه في الطن الواحد، ولم أسمع عن تحديد سعرة بـ5 جنيهات للكيلو إلا من الإعلام فقط"، وتابع "انا باشتري الكيلو بـ7 جنيهات وذلك بسعر الجملة فما بالك بسعر القطاعي".

واندهش محمد على تاجر قطاعي من الزيادة المفاجأة لسعر كيلو السكر قائلا: "أنا قاطعته ولابد من مقاطعته للرجوع للسعر الأساسي وهو 5 جنيهات، لأن زيادة السعر تأتي من جشع التجار وقلة المعروض من المنتج المحلي".

وأرجع حامد علي، سبب زيادة الأسعار إلى عدم قدرة الحكومة في السيطرة على جشع التجار وتحديد السعر بحسب الكمية المخزنة، مطالبًا الحكومة بوضع لآلية لحل الأزمة للمواطن الفقير.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا