أمن عدن يقبض على قياديين في تنظيمى "داعش" و"القاعدة"

أعلنت إدارة أمن مدينة عدن اليمنية اعتقال المسئول الأول عن عمليات تجنيد الشباب بعدن لصالح تنظيم داعش الارهابى.
وذكر المكتب الاعلامى لأمن عدن في بيان صحفي أن الوحدة الأمنية الخاصة بمكافحة الإرهاب التابعة لإدارة الأمن ألقت القبض على المسئول الأول عن تجنيد الشباب واستقطابهم لصالح التنظيم في عملية نوعية تمت بحي المنصورة شمال المدينة بعد تتبعه ورصد تحركاته .
وأضاف أن المتهم يعد من أبرز القيادات المشاركة في تنفيذ عمليات إرهابية في مدينة المكلا بحضرموت بعد خروجه وعدد من عناصر القاعدة من المدينة التي تم تحريرها من قبل الجيش والأمن والمقاومة الجنوبية في ابريل الماضى .
وأشار الى أنه تم ضبط منشورات وأدلة صوتية مع المتهم تثبت قيامه وآخرون باستقطاب الشباب من صغار السن عبر حلقات المساجد والتغرير بهم بدعاوى نصرة الدين والجهاد وإقامة شرع الله وضمهم لعناصر التنظيم الإرهابي .
وكانت الوحدة الأمنية الخاصة بمكافحة الإرهاب قد ألقت منذ يومين القبض على قيادي بارز في تنظيم القاعدة هو شقيق الإرهابي سالم اللحجي بعد التنسبق مع أمن محافظة لحج في أحد أحياء مدينة الحوطة عاصمة المحافظة التي تبعد 27 كيلومترا عن عدن .
وأكد المكتب الاعلامى أن المتهم هو الأمير الفعلي لتنظيم القاعدة في مديريات التواهي والمعلا والقلوعة بعدن وقد غادرها عقب تحريرها من ميليشيات في يوليو من العام الماضي ، وسافر للعراق وتلقى عدة دورات تدريبية على يد تنظيم القاعدة الإرهابي فيما تولى شقيقة سالم اللحجي أعمال أمير تنظيم القاعدة في المديريات الثلاث في الوقت التي كانت العاصمة عدن تعاني من الفراغ الأمني بعد تحريرها .
وقد نجحت إدارة أمن عدن خلال الأسابيع الماضية في تفكيك عدد من الخلايا الإرهابية والقبض على العشرات من عناصرها بينهم مجندون تابعون لأجهزة استخبارات موالية للرئيس السابق على صالح وضبطت كميات هائلة من المتفجرات والألغام وأجهزة تفجير واتصالات حديثة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا