تحت شعار "إبداع واستدامة".. انطلاق أكبر وأضخم حدث لكليات الهندسة في الشرق الأوسط ..5 سبتمبر

- انطلاق فعاليات يوم الهندسة المصري للعام الخامس عشر على التوالي تحت شعار "إبداع واستدامة"

- سمير شاهين: يوم الهندسة المصري نقطة انطلاق لمنح فرصة لأفكار وابتكارات شباب المهندسين

- أحمد عبد الرؤوف: نناقش التحديات وكيفية استغلالها كفرص للانطلاق إلى مستقبل أفضل

- إقامة مسابقات «يوم الهندسة المصري» و«صنع في مصر» و«الطاقة»

تحت رعاية المهندس ياسر القاضي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبالتعاون مع الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات NTRA، تنظم الجمعية العلمية لمهندسي الكهرباء والإلكترونيات - مصر، للعام الخامس عشر علي التوالي، يوم الهندسة المصري Day EED Egyptian Engineering، تحت شعار "إبداع واستدامة"، وذلك في الفترة من ٥ سبتمبر إلى ٦ سبتمبر ٢٠١٦ بمركز مؤتمرات القرية الذكية بالجيزة.

ومن المنتظر أن يشارك أكثر من ١٥٠ مشروع تَخرُج من ٣٨ جامعة مصرية، وأعلنت اللجنة المنظمة ليوم الهندسة المصري عن الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة استعدادًا لانطلاق فعاليات الحدث الهندسي الأهم والأكبر في مصر والشرق الأوسط في عامه الخامس عشر، وذلك بعد أن قام أكثر من 10 آلاف زائر بحجز مقاعدهم على مدار يومي انعقاد يوم الهندسة المصري بمركز مؤتمرات القرية الذكية بالجيزة، كما قامت اللجنة من خلال الموقع الرسمي ليوم الهندسة المصري ومواقع التواصل الإجتماعي بالإعلان عن البرنامج العام ليوم الهندسة المصري بمشاركة أكثر من ٣٦ محاضر في المجالات الهندسية المختلفة، إضافة إلى عدد من المحاضرين الأجانب من الدانمارك وألمانيا.

كما يشارك في لجنة التحكيم هذا العام ٤٠ مُحَكِمٍ من أساتذة الجامعات ورواد الصناعة المصرية والعربية، كما يشارك في حفل الافتتاح الخاص بيوم الهندسة المصري العديد من ممثلي الدول العربية والأوروبية من الأردن وتونس والبحرين وألمانيا على غرار السنوات السابقة.

ومن جهته صرّح الدكتور سمير شاهين، رئيس الجمعية العلمية لمهندسى الكهرباء والإلكترونيات - مصر: "يعتبر يوم الهندسة المصري هذا العام نقطة انطلاق لمنح فرصة لأفكار وابتكارات شباب المهندسين؛ للمساهمة في وضع حلول حقيقية للتحديات الهندسية والعلمية للصناعة في مصر، ويتمتع يوم الهندسة المصري بدعم جميع الجهات الحكومية والصناعية والعلمية، ويعتبر المنتدى السنوي والملتقى لشباب المهندسين مع رجال الصناعة والحكومة والقطاع الخاص، حيث نشهد جميعًا شباب المهندسين يشمرون عن سواعدهم في جدية، ويقدمون الأفكار المبتكرة لخدمة الصناعة".

كما صرّح المهندس أحمد عبد الرؤوف، رئيس اللجنة المنظمة ليوم الهندسة المصري: "يناقش يوم الهندسة المصرى هذا العام مجمموعة من التحديات وكيفية استغلالها كفرص للانطلاق إلى مستقبل أفضل، ويسلط الضوء على مشكلة التنمية كأحد التحديات الكبرى، التي تواجه المجتمع المصرى، مشيرا إلى أن يوم الهندسة المصرى يعتبر أحد الأمثلة المضيئة للعمل التطوعي فى مصر، إذ تتضافر جهود العديد من الطلاب والخريجين والأساتذة فى الإعداد لهذا اليوم على مدار العام، وتستمر جهود تلك المجموعة من عام إلى آخر تحت هدف واحد وهو خدمة وطنهم مصر.

ويعد يوم الهندسة المصري هو الملتقى الهندسى السنوي لطلاب ومهندسي مصر، وهو أكبر وأضخم حدث لكليات الهندسة في جميع أنحاء الجمهورية والشرق الأوسط، ولمدة 14 عاما من التقدم والازدهار، فإن يوم الهندسة المصري يظل هو الحلم الذي ينتظره كل طالب التحق بكلية الهندسة، بل و ينتظره أيضًا رجال الصناعة والأعمال بمصر والوطن العربي، حيث يفتح فرصًا لتبني أفكار لمشروعات ناجحة تساهم فى حل مشكلات هندسية وعلمية وصناعية حقيقية، فيتم تمويل هذه المشروعات وتوفير الدعم المطلوب لها كما في مسابقة صنع في مصر، كما يتم دعم المشروعات الأخرى من الكليات والجهات الصناعية.

ويعرض يوم الهندسة المصرى في عامه الخامس عشر أكثر من ١٥٠ مشروع من مختلف المجالات الهندسية ؛ من أجل عرض مشروعات التخرج للطلاب، وإلقاء الضوء على الأفكار والابتكارات والمشروعات الإبداعية على المتخصصين والصناعة بين خريجي كليات الهندسة في مصر، وتقوم نخبة من أساتذة الجامعات ورجال الصناعة والمتخصصين بتقييم مشروعات الخريجيين في المجالات الهندسية المختلفة.

ويستضيف يوم الهندسة المصري اثنتين من الفعاليات الكبرى التي تنظمها الجمعية العلمية لمهندسى الكهرباء والإلكترونيات مصر، وهي: «مسابقة يوم الهندسة المصري، وهي مسابقة يتنافس فيها طلاب السنة الأخيرة بكليات الهندسة والحاسبات والمعلومات، وتقوم نخبة من المحكمين بتقييم المشروعات في مجالات مختلفة، فتشمل معظم مجالات الهندسية العامة، كالهندسة الميكانيكية والإليكترونية، هندسة الإتصالات والنظم، هندسة علوم الحاسب، الهندسة الطبية، بالإضافة إلى مسابقة الطاقة، والتي تشمل مجالات الطاقة المتجددة بأنواعها: كطاقة الرياح، الطاقة الشمسية، الكتلة الحيوية، وغيرها، ومسابقة صُنِع في مصر تقام مراسم التحكيم لهذه المسابقة المتميزة خلال يوم الهندسة المصري، والمسابقة تستمر لمدة عام كامل، حيث يقوم الفريق المنظم لها بإعداد دورات تدريبية عالية المستوى في مجالات كثيرة كالدراسة الإقتصادية للمنتج، ودراسات الجدوى، وغيرها من الدورات التي تؤهل المشاركين إلى تقديم مشروعهم في صورة منتج قادر على المنافسة، ويستحق أن يحمل عبارة "صُنِع في مصر".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا