صحف اليوم.. الأقماح المصابة بـ«الأرجوت» لن تدخل السوق المحلي.. التعديلات الوزارية تنتظر حصول الحكومة على أول شريحة من قرض الصندوق .. ومصر تستأنف مساعيها خلال أيام لحل الأزمة الليبية

الأهرام:

تعاون مصرى هندى لمواجهة التحديات والتهديدات..

الرئيس : حريصون على تطبيق العدالة الاجتماعية وترسيخ الديمقراطية

فى اليوم الثانى لزيارته الهند، استعرض الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس فرص الاستثمار المشتركة بين القاهرة ونيودلهي، وبرنامج الإصلاح الاقتصادى الشامل الذى تعكف الحكومة على تنفيذه حاليا، بما يتضمنه من إجراءات إدارية وتشريعية تستهدف جذب الاستثمارات.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم الرئاسة بأن الرئيس أكد ـ خلال مباحثاته مع ناريندرا مودى رئيس الوزراء الهندى فى قصر حيدر آباد مقر رئاسة الوزراء ـ أن مصر حريصة على تطوير التعاون مع الهند فى شتى المجالات، وأعرب الرئيس عن تطلع مصر إلى الاستفادة من التجربة التنموية الهندية المهمة.

وقال علاء يوسف إن الرئيس السيسى عقد جلسة مباحثات ثنائية مع مودى استمرت نحو الساعة، بحضور عدد محدود من الوزراء، ثم جلسة مباحثات ثانية بحضور وفدى البلدين. وشدد الرئيس خلال الجلستين على حرص الدولة على ترسيخ قيم الديمقراطية والمواطنة، وإعلاء سيادة القانون، وتطبيق العدالة الاجتماعية. وقد تطرقت المباحثات أيضا إلى سبل تعزيز التواصل الشعبى والثقافي، حيث أشار الرئيس إلى أهمية تنشيط الحركة السياحية.

وأوضح علاء يوسف أن المحادثات تطرقت إلى سبل تعزيز التنسيق بين البلدين فى مجال مكافحة الإرهاب والتطرف. وقد اتفق الجانبان على أهمية تضافر جهود المجتمع الدولى بكامله، من أجل التصدى لهذه الآفة، على أن يتم تبنى منهج شامل للمكافحة لا يقتصر على التدابير الأمنية فقط، بل يشمل الأبعاد الاجتماعية والثقافية والتنموية. وأكد الرئيس السيسى حرص مصر على تصويب الخطاب الدينى وتنقيته من الأفكار المغلوطة التى تجافى صحيح الإسلام وما يدعو إليه من اعتدال وتسامح.

مصر تستأنف مساعيها خلال أيام لحل الأزمة الليبية

الإرهاب يتسبب فى تفاقم الأزمة السورية وتواصل الانقسام السياسى

على مدى أكثر من شهر ونصف الشهر، لم تتوقف جهود مصر لرأب الصدع بين الفرقاء الليبيين.

وفى هذا السياق، استضافت القاهرة كلا من المستشار صالح عقيلة رئيس مجلس النواب المنتخب وفايز السراج رئيس المجلس الرئاسى وحكومة الوفاق الوطني، ثم استضافت فى أعقاب ذلك وفدا من مجلس النواب ووفدا من أعضاء المجلس الرئاسي.

وخلال الأسبوع الماضي، كانت القاهرة على موعد مع أكثر من 30 نائبا بالبرلمان الليبي، ووفقا لمعلومات «الأهرام» فإن الأسبوع المقبل سيشهد زيارات مكثفة لمسئولين رفيعى المستوي.

وفى لقاء القاهرة الأخير، والذى عقد فى سياق أول نشاط للجنة المتابعة، التى كلفها الرئيس عبد الفتاح السيسى لتتولى الإشراف على الملف الليبي، لمس النواب الليبيون الذين حضروا الاجتماع وهم أكثر من ثلاثين نائبا، اهتماما مصريا قويا بضرورة إنهاء الأوضاع الراهنة فى ليبيا.

وعلى مدى 6 ساعات - كما يقول النائب أكرم عيسى عمر خليفة لـ «الأهرام » - تم التحاور حول العديد من القضايا ومفردات المشهد الليبيى سياسيا وأمنيا وعسكريا، خاصة فيما يتعلق بدور مجلس النواب والمجلس الرئاسى والجيش الذى مازال يشكل الهاجس الرئيسى الذى يؤرق الجميع.

سألته: هل تمت بلورة نتائج محددة فى هذا اللقاء للخروج من عنق الزجاجة فى المشهد الليبي؟

يجيب النائب أكرم عيسي: الجانب المصرى كان يستمع لرؤى النواب أكثر مما يتحدث عن حلول للمشكلات فنحن ما زلنا فى بداية المفاوضات وليس نهايتها، فقد تعرف منا على الأسباب الحقيقية للأزمة وهو يعمل منذ أكثر من شهر ونصف الشهر فى هذا الاتجاه بعد استضافة قيادات من الوزن السياسى الثقيل، ولكن بعد اللقاء الأخير، أصبح لديه رؤية شبه كاملة عن الملف الليبى وكيفية وضع استراتيجية للتعامل معه.

أخبار اليوم:

أزمة في الزراعة بسبب توريد القمح الشركات الأجنبية والمحلية تمتنع عن المشاركة في المناقصات

وزير الزراعة: الأقماح المصابة بـ«الأرجوت» لن تدخل السوق المحلي

أزمة جديدة بين وزارتي التموين والزراعة ظهرت بوادرها الاربعاء الماضي عندما قررت هيئة السلع التموينية تأجيل المناقصة الاسبوعية لشراء 180 الف طن قمح إلي الاسبوع الحالي بسبب امتناع الشركات الاجنبية والمحلية الموردة للاقماح باستثناء شركة واحدة محلية عن المشاركة في المناقصة اعتراضا منها علي قرار وزير الزراعة الصادر بداية الاسبوع الماضي والذي ينص علي حظر استيراد الاقماح المصابة بفطر الارجوت لتصل النسبة إلي صفر أرجوت.

وأشارت مصادر مسئولة بوزارة التموين أن المهندس طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة والمكلف بالاشراف علي الوزارة يتابع وقائع المناقصة وفور علمه بالقرار الذي اتخذته اللجنة التي تضم في عضويتها ممثلي الزراعة والمالية والتموين وبعض الجهات الرقابية بإلغاء المناقصة لعدم اكتمال العدد القانوني للشركات المتقدمة للمشاركة في المناقصة وهي ثلاث شركات والذي تقدم هي شركة واحدة وقامت بتقديم عرض لتوريد 60 الف طن قام بإجراء بعض الاتصالات مع المسئولين بوزارة الزراعة لمناقشة تداعيات قرار وزير الزراعة، ثم أجري اتصالا مع المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء.

وأكد رئيس احدي الشركات المحلية العاملة في مجال توريد الاقماح والمشاركة في مناقصة القمح رفض ذكر اسمه أن قرار وزير الزراعة الصادر في الاسبوع الماضي يتسبب في دخول مصر في أزمة حقيقية بالنسبة للمخزون الاحتياطي من القمح.. مشيرا إلي أن القرار الذي اتخذه وزير الزراعة مخالف للمواصفات القياسية المصرية والعالمية والتي تنص علي أن تصل نسبة فطر الارجوت في الاقماح المستوردة الي0.05% متسائلا كيف لوزير الزراعة أن يضرب بالمواصفات القياسية العالمية عرض الحائط غير مبال بالنتائج المترتبة عن هذا القرار .

وأوضح رئيس الشركة أن هيئة السلع التموينية أبلغت الشركات المشاركة في المناقصة بتحديد موعد جديد للمناقصة وهو الاسبوع القادم لافتا إلي أن هناك موقفا موحدا من قبل الشركات الاجنبية والمحلية بعدم المشاركة في المناقصة المخالف بنودها للقوانين والاحكام الدولية لافتا إلي أنه في حالة استمرار وزير الزراعة علي موقفه فلن تشارك الشركات في المناقصات التي تطرحها هيئة السلع التموينية اسبوعيا بواقع توريد 180 الف طن كل أسبوع بإجمالي كميات تصل إلي 10 ملايين طن سنويا.

مقال للرئيس نشرته صحيفة «تايمز أوف إنديا» الهندية

«مصر علي ضفاف الجانج»

نشرت صحيفة «تايمز أوف إنديا» الهندية مقالا للرئيس عبدالفتاح السيسي علي هامش زيارته الثانية في أقل من عام للعاصمة الهندية نيودلهي.. وجاء المقال بعنوان «مصر علي ضفاف الجانج» حيث قال الرئيس:

طالما كانت مصر تعتز بعلاقتها القوية وصداقتها مع الهند. علي مدار قرون كانت تربط شعبي الحضارتين القديمتين روابط ثقافية واقتصادية. وفي العصر الحديث قاوم الزعيمان المصري سعد زغلول والهندي مهاتما غاندي الاحتلال، وقادا شعبيهما نحو الحرية والاستقلال الوطني.

وقد استمر هذا الارث إلي عهد الرئيسين عبد الناصر ونهرو اللذين وقفا معا ضد انتهاك السيادة الوطنية في جوا والسويس ووقعا معاهدة الصداقة عام 1955 وأسسا حركة عدم الانحياز مما عكس التعاون بين البلدين ووضع اسسا متينة لشراكة تفيد الطرفين. واليوم الطموحات المشتركة تجعل العلاقات بين البلدين أوثق من اي وقت مضي بحثًا عن رخاء الشعبين.

تأتي زيارتي الثانية للهند خلال عام تقريبا لتظهر مدي المشاركة السياسية بين البلدين وتسعي لتعزيز التعاون فيما بينهما. ولتحقيق هذا الهدف تأتي المشاورات وتبادل الرؤي والاراء في القضايا المتعلقة بالسلام والأمن الدوليين ومكافحة الارهاب والتنمية المستدامة وهي الامور الرئيسية من بين امور اخري ذات اهتمام مشترك لكلا البلدين.

كما ان دعم العلاقات الاقتصادية وتقويتها هو هدف هام نسعي لتحقيقه. وقد بلغت الاستثمارات الهندية في مصر حوالي 3 مليارات دولار في مجال البتروكيماويات والادوية وصناعة النسيج ومجالات اخري. كما ان مصر التي لديها اتفاقات تجارة حرة مع العالم العربي وافريقيا واوروبا توفر فرصا كبيرة لمزيد من الاستثمارات الهندية.

وتعمل الحكومة المصرية علي تبني سياسات لتنويع الاقتصاد وتحقيق تطور ملموس علي المدي البعيد. وتم اصدار قوانين ولوائح تنظيمية لخلق مناخ جاذب للاستثمار الاجنبي والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وفي نفس الوقت المشروعات الضخمة الجديدة مثل منطقة قناة السويس تمثل مناطق محتملة لتعاون اكبر مع الهند. وفي الوقت نفسه يحرص المستثمرون المصريون علي استغلال الفرص التي تقدمها مبادرات مثل «صنع في الهند» و«استثمر في الهند» وبالفعل بعضهم بدأ يضخ استثمارات في السوق الهندي.

كما ان التبادل الثقافي والعلاقات القويةبين الشعبين تمثل جانبًا اخر من المشاركة ضروري لاقامة صداقة طويلة الامد. وقد استمتع المصريون كثيرا بالنشاطات المختلفة التي يقدمها المهرجان السنوي «الهند علي ضفاف النيل»، كما سيستمتع الهنود كثيرا بمذاق الثقافة المصرية خلال مهرجان «مصر علي ضفاف نهر الجانج».

وفي البلدان الشابة (غالبية مواطنيها من الشباب)مثل بلدينا يكون التعاون في مجال التعليم الحديث والتكنولوجيا اساسا لمستقبل افضل. وهذا ايضا مجال نأمل في زيادة التعاون فيه مع الهند خاصة ان كلا الشعبين يتشارك في كثير من الخصائص الثقافية والاجتماعية.

ملايين الشباب الذين ثاروا في ميدان التحرير في يناير 2011 كانوا يطالبون بالعدالة الاجتماعية، وثاروا مرة اخري في يونيو 2013 يطالبون بنظام سياسي اكثر شمولية يحترم حقوق الانسان والحريات ويحافظ علي الهوية الوطنية قد مهدوا الطريق لتحول مصر إلي النظام الديمقراطي. وانا ادرك تماما ان هذا المسار لن يكون سهلا بأي حال من الاحوال، انها عملية مستمرة تتطلب الصبر والتعلم من دروس الماضي من اجل ان نحقق نتائجه المرجوة.

الجمهورية:

بحضور رئيس الوزراء ووزيري الزراعة وقطاع الأعمال والخبراء:

خطة للنهوض بقطاع النسيج لمضاعفة الإنتاج وزيادة الصادرات

ناقش المهندس شريف اسماعيل رئيس الوزراء مقترحات النهوض بقطاع النسيج لجذب المزيد من الاستثمارات في القطاع الذي يوفر العديد من فرص العمل للمزارعين والعمال ضمن خطة متكاملة تحقق مضاعفة معدلات الانتاج وزيادة حجم الصادرات من هذه الصناعات.

صرح السفير حسام القاويش المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء في الاجتماع الذي حضره وزيرا الزراعة وقطاع العمال وممثلو قطاع النسيج بأنه تم استعراض الدراسة المقترحة لنظام برنامج المساندة المصرية التصديرية والاستفادة من برامج التمويل الميسر من الجهات الدولية لتطوير صناعة الغزل والنسيج وذلك في اطار ما وافق عليه مجلس الوزراء في اجتماعه الاسبوعي توفير 500 مليون دولار من البنك الدولي لتنفيذ برنامج التنمية المحلية الذي يهدف إلي رفع معدلات النمو الاقتصادي وتحقيق التنمية بالارتكاز علي زيادة حجم استثمارات القطاع الخاص ودعم البنية الاساسية إلي تطوير الصناعات القائمة علي المزايا النسبية للمحافظات.

الشروق:

مصدر مطلع: التعديلات الوزارية تنتظر حصول الحكومة على أول شريحة من قرض الصندوق

تعتزم الحكومة إجراء حركة تغييرات وزارية موسعة عقب الحصول على الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد الدولى، وفقا لما أكده مصدر حكومى مسئول.

وكانت الحكومة المصرية قد توصلت إلى اتفاق مبدئى مع بعثة صندوق النقد الدولى خلال الفترة الماضية، للحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار على مدى 3 سنوات، وتسعى الحكومة للحصول على الشريحة الأولى خلال أكتوبر المقبل أو نوفمبر على الأكثر.

وبحسب المصدر، فإن التعديل الوزارى قد يشمل بعض وزراء المجموعة الاقتصادية.

وقال المصدرــ الذى طلب عدم نشر اسمه، إن رئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل، سيكتفى بتعيين وزير للتموين خلال الأسبوع الحالى، دون أى تغييرات وزارية أخرى.

«رئيس الوزراء فضل تأجيل التعديل الوزارى لحين الانتهاء من الاتفاق مع صندوق النقد، تجنبا لأى قلق قد يؤثر على إتمام الاتفاق»، وفقا للمصدر.

وكان رئيس مجلس الوزراء، قد أشار خلال الفترة الماضية، إلى أن التعديل الوزارى الوحيد، هو اختيار بديل عن وزير التموين المستقيل الدكتور خالد حنفى، مشيرا إلى أن جميع الأشخاص الذين يتم التشاور معهم حاليا مرشحون لحقيبة التموين فقط.

مصادر لـ«الشروق»: الرئاسة ومجلس الوزراء يعلنان «تخفيض الأسعار» قريبا

علمت «الشروق» من مصادر مطلعة، أن مؤسسة الرئاسة ومجلس الوزراء سيعلنان الأحد فى بيان رسمى عن تخفيض أسعار السلع الغذائية «الاستراتيجية». وأضافت المصادر أن الإعلان سيتضمن توضيحا يشمل قائمة أسعار تلك السلع.

يأتى ذلك بالتوازى مع اجتماعات مكثفة عقدها اتحاد الغرف التجارية وممثلون عن السلاسل التجارية وعدد كبير من المنتجين، الأيام الماضية تم الاتفاق خلالها على تقليل هامش الربح.

وأوضحت المصادر لـ«الشروق» أن نسبة التخفيضات ستتراوح بين 20 و50% وفقا لكل سلعة مقارنة بالأسعار التى يتم تداولها الآن، وتابعت: «سيتم طرح كميات كبيرة من السلع بكل أنحاء الجمهورية، لزيادة العرض».

وأوضحت المصادر أن أكثر من 905 من الذين حضروا اجتماعات اتحاد الغرف تبنوا مبادرة تخفيض هامش الربح «لأقل حد ممكن»، غير أن عددا قليلا جدا منهم رفضوا تلك المبادرة، وأعلنوا عدم مشاركتهم فيها، لكن نفس المصادر أكدت أن الرافضين «سيُجبرون على خفض الأسعار من باب المنافسة».

وفى السياق ذاته أكدت مصادر حكومية أن هناك أفكارا يتم تداولها برفع قيمة برنامج الضمان الاجتماعى، مع اتجاهات لزيادة الأموال المخصصة لبرنامج «كرامة وتكافل» الذى يستفيد منه مئات الآلاف من الفقراء، أو إضافة مستفيدين جدد من محافظات أخرى، كما يتم دراسة زيادة الدعم المخصص لحاملى البطاقات التموينية.

كانت «الشروق» قد كشفت قبل أيام عن اجتماع ممثلى أحد الأجهزة الرقابية العليا يوم الأحد الماضى مع مسئولى الغرف التجارية وسلاسل محال السلع الغذائية لبحث خفض الأسعار خلال الأيام القليلة المقبلة، وأن الاجتماع استمر من الثالثة عصرا حتى الساعة العاشرة مساء.

المصرى اليوم:

دورات «إجبارية» للأقباط المقبلين على الزواج بـ«أمر الكنيسة»

أكد القمص بولس حليم ، المتحدث الرسمى باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ، أن الدورات المخصصة للمقبلين على الزواج ستكون إجبارية فى يوليو المقبل، حسب توصيات لجان المجمع المقدس.

وقال «حليم»، فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»: «توصيات لجنة الأسرة كانت بمراجعة جميع مراكز المشورة على مستوى الكرازة لتوحيد منهج معتمد، وتحديد مراكز معتمدة كنسيًا لاستخراج شهادات الدورات اللازمة لإتمام الزواج، ويُعمل بهذه الشهادات إجباريًا من أول يوليو المقبل»، وأشار إلى أن بعض الإيبراشيات تعتمد تلك الدورات كشرط أساسى لإتمام شهادات الزواج.

كانت إعلانات لبعض المطرانيات عن ضرورة الحصول على الدورة لإتمام الزواج، انتشرت عبر موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك».

وأعلنت مطرانية المحلة الكبرى وتوابعها البدء بنظام دراسى جديد مكون من فصلين، الفصل الدراسى الأول والفصل الدراسى الثانى، للمقبلين على الزواج.

ويمكن لطلاب الزواج، بحسب المطرانية، الاختيار بين الفصلين الأول فى أكتوبر والثانى فى يوليو، وأعلنت أنه اعتبارا من أول يناير المقبل لن يتم السماح بعمل صلاة الإكليل للعروسين وإتمام الزيجة إلا إذا اجتاز الخطيبان كورس المشورة بنجاح.

من جهة أخرى، أطلق المركز الإعلامى للكنيسة القبطية الأرثوذكسية حملة بدأت أمس، ولمدة 90 يوما (حملة 90 يوم كلمات قبطية)، يُذكر أن المركز الإعلامى قدم حملتين بعنوان «90 يوم عقيدة».

مسؤول: لن نلجأ لـ«دول غير خليجية» لتحقيق شرط «المليارات الـ6»

قال مصدر مسؤول إن الحكومة لن تنفذ توصيات صندوق النقد، بتوسيع نطاق الحصول على مساعدات تقدر بنحو 6 مليارات دولار من عدد من الدول، وفقًا لاتفاقها مع الصندوق، لإقراضها 12 مليار دولار خلال 3 مراحل، واستبعد اللجوء لدول غير خليجية لتوفير المبلغ المطلوب.

وقال المسؤول رفيع المستوى، الذى طلب عدم نشر اسمه، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، إن المليارات الستة تتضمن الحصول على أكثر من 75% منها من دول الخليج ، بواقع 4 مليارات دولار مناصفة بين السعودية والإمارات، فضلا عن مليار أخرى من قرض البنك الدولى البالغ 3 مليارات دولار.

وأضاف أن ما أعلنته مديرة صندوق النقد الدولى، كريستين لاجارد ، عن محاولات إقناع عدد من الدول بتوفير مساعدات لمصر بقيمة 6 مليارات دولار لا يأتى بناء على طلب مصرى رسمى.

وتابع: «الصندوق غالبا ما يتجه إلى توفير ما يسد الفجوة التمويلية للدول المقترضة، وتتضمن البنوك الإقليمية والدول المانحة اليابان والصين والبنك الأفريقى للتنمية ودول الاتحاد الأوروبى وبعض دول الخليج، على رأسها السعودية».

وتوقع مصدر وثيق الصلة بمفاوضات الصندوق، فى تصريح لـ«المصرى اليوم»، عدم حصول مصر على الشريحة الأولى من قرض الصندوق قبل نهاية العام الجارى بسبب هذه الفجوة.

الوطن:

خالد حنفى لـ"الوطن": طورت منظومتى الخبز والسلع

قال الدكتور خالد حنفى وزير التموين والتجارة والداخلية المستقيل:«الحمد لله، طورت على قدر استطاعتى منظومتى الخبز والسلع، ورجل الشارع البسيط يعلم جيدا الجهد الذى بذلناه من أجله".

وأضاف الوزير المستقيل، فى تصريحات خاصة لـ"الوطن"، تعليقًا على توجيه مجلس الوزراء الشكرله فى بيان رسمى، أمس الأول: "نظرًا لإسهاماته فى تطوير منظومة دعم الخبز والمجمعات الاستهلاكية، وما بذله من جهود خلال توليه المسئولية":" أوضحت وجهة نظرى كثيرا وشرحت الصورة وتمنياتى بالتوفيق للجميع كل فى موقعه لخدمة هذا البلد الطيب".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا