النمسا تعزز قدرات قوات النخبة لمواجهة التهديدات الإرهابية

أعلن اليوم وزير دفاع النمسا الاشتراكي، هانز دسكوتسيل، عن توفير المزيد من الدعم لقوات النخبة، المعروفة باسم “ياجد كوماندو”، وكشف عن خطط حكومية لتعزيز القوات الخاصة بمزيد من الأموال والعتاد والأفراد، خلال الفترة المقبلة، مرجعاً السبب الرئيس وراء هذه الإجراءات إلى زيادة مستوى التهديدات الإرهابية.
وأوضح دسكوتسيل، في تصريح صحفي اليوم الأحد، أن مهمة مكافحة الإرهاب تدخل تدريجياً وبشكل متزايد في نطاق مهام قوات الجيش، وكشف عن وضع هيكل جديد للجيش، أعلن عن دخوله حيز التنفيذ مع حلول مطلع شهر يناير المقبل، يتم بمقتضاه إدارة القوات الخاصة بشكل مباشر من قسم العمليات بوزارة الدفاع، في إطار العمل على اتخاذ القرارات بشكل أسرع وتقليص الإجراءات والطرق الإدارية.
وفي ذات السياق كشف وزير دفاع النمسا عن خطط لزيادة قوام القوات الخاصة إلى 400 فرد، وتخصيص 35 مليون يورو لتوفير أسلحة حديثة تشمل بنادق قنص ورشاشات خفيفة وقذائف الهاون وأنظمة حديثة للاتصالات ونقل المعلومات، وأكد وزير الدفاع على دور الجيش في حماية وتأمين حدود النمسا، ومساعدة عناصر الشرطة في وقف تدفق اللاجئين، مستبعداً إنهاء مهمة الجيش في تأمين الحدود خلال الوقت الراهن أو في المستقبل القريب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا