ديجو كوستا للانتقادات الإعلامية : غير عادلة

يشعر دييجو كوستا، مهاجم تشيلسى، بأنه يتعرض لانتقادات غير عادلة من وسائل إعلام إسبانية لمجرد أنه ليس إسبانى المولد، ولا يلعب فى ريال مدريد أو برشلونة.

وصنع كوستا الهدف الأول لإسبانيا فى الفوز 2-صفر خارج ملعبها على بلجيكا وديا أمس، الخميس، بعد وقت قصير من نزوله فى الشوط الأول بديلا لزميله المصاب ألفارو موراتا.

وسجل كوستا البرازيلى المولد هدفا وحيدا فى 11 مباراة مع إسبانيا، منذ أن قرر اللعب باسمها فى 2014، لكنه قدم أداء جيدا أمام بلجيكا.

وقال كوستا للصحفيين أمس، "إنهم ينتقدوننى كثيرا ولو كنت لاعبا فى ريال مدريد أو برشلونة أو إسبانى المولد لقالوا إنى قدمت مباراة جيدة وأبذل قصارى جهدى للفريق".

وتابع المهاجم "لم أسجل لكن يمكننى أن أكون مفيدا للفريق، شاركت كثيرا فى المباراة، وأرحل عن هنا وأنا سعيد بعكس مباريات أخرى لم أقدم أشياء رائعة لإسبانيا، لا يمكننى الكذب فى ذلك لكن عندما ألعب جيدا يجب أن يقولوا ذلك. إنهم ينتقدوننى بسبب شخصيتى لكنى أيضا أملك الكفاءة".

وأضاف ديفيد سيلفا الهدف الثانى لإسبانيا من ركلة جزاء، ليمنح بلاده فوزا سهلا فى أول مباراة للمدرب الجديد جوليان لوبيتيجى، الذى تولى المسئولية خلفا لفيسنتى دل بوسكى.

واستدعى لوبيتيجى كوستا بعدما استبعده دل بوسكى من تشكيلة الفريق فى بطولة أوروبا الأخيرة ليكون أحد القرارات التى استحوذت على الاهتمام مع استبعاد المدرب الجديد للقائد السابق إيكر كاسياس حارس مرمى بورتو البرتغالى من تشكيلته الأولى.

وستبدأ إسبانيا مشوارها فى تصفيات كأس العالم على أرضها أمام ليختنشتاين يوم الاثنين المقبل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا