مديرية الزراعة بالأقصر تستعد لتدوير مخلفات القصب

تستعد مديرية الزراعة بالأقصر، خلال موسم حصاد القصب بداية شهر يناير المقبل، لتدوير مخلفاته وتحويلها إلى أعلاف حيوانية وتصديرها إلى دول الخليج بدلا من حرقها من قبل المزارعين وتسببها في انتشار عدة حرائق في المساكن بعد تطاير شعلاتها وتلوث البيئة.

وقال المهندس عزت صبري مدير عام الإرشاد الزراعي بالأقصر، إن هناك اتصالات من دول عربية خليجية منها الإمارات تواصلت مع وكيل الوزارة من أجل فتح باب تصدير تلك الأعلاف الغير تقليدية بعد تدويرها للإستفادة منها كأعلاف غير تقليدية.

وأوضح أن مزارعي القصب يقومون بحرق تلك البقايا فور انتهائهم من حصاد المحصول دون استفاده منه، مما ينتج عنه تلوث البيئة وفي بعض الأحيان تتطاير شعلات من النيران وتصل إلى المنازل وتسبب حرائق بها، لافتا إلى أن المحافظة لديها مساحات تصل إلى 70 ألف فدان قصب.

وأشار إلى أن انتاجية الفدان الواحد من تلك البقايا بعد تحويلها إلى أعلاف عن طريق المكابس تصل إلى 4 طن، مما ينتج عنه ما يقرب من 280 ألف طن أعلاف في الموسم، بسعر 500 جنيه للطن الواحد، وبذلك ستكون هناك مكاسب تصل إلى 140 مليون جنيه ستعود على جميع الجهات التي تعمل على ذلك المشروع بالإضافة إلى المزارعين بدلا من حرقها.

وأضاف أنه تم ارسال مرسوم من محافظ الأقصر محمد بدر لمديرية الزراعة من أجل توفير قطع أراضي من أملاك الدولة بجوار مزارع القصب، بالإضافة إلى قيام مديرية البيئة بتوفير 20 جرارا و40 مقطورة و20 مفرمة وفي انتظار ارسال مكاسب من أجل بدء تشغيل المشروع بداية الموسم الجديد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا