خبير اقتصادي: هذه مصالح تركيا في المصالحة مع روسيا

قال المتخصص في الشئون الاقتصادية المقيم في أسطنبول، فراس محافظة، إن زيارة الرئيس التركي “رجب أردوغان” إلى روسيا تحمل العديد من المعاني، موضحا أن المعني الأكبر هو “الإستدارة” التركية للعديد من الملفات الإقليمية وعلى رأسها القضية السورية.
وأضاف محافظة خلال لقاء له ببرنامج “السوق” على فضائية “الغد”، مع الإعلامي أحمد بشتو، أن هناك العديد من المشاكل التي تعاني منها تركيا وتحتاج إلى روسيا لحلها، مشيرا إلى أن الملف الاقتصادي هو على أولويات زيارة “أردوغان” لروسيا، وأن تلك النقاط الرئيسية في الملف الاقتصادي تتلخص في عدة نقاط، أهمها رغبة أنقرة في مواصلة موسكو لبناء محطة “أركيو” الكهروذرية لتكون بديلا عن عن النفط المستورد من دول الخليج في انتاج الطاقة.
وتابع محافظة أن ملف السياحة هو من الملفات الهامة لتركيا، خاصة أن روسيا كانت ترسل أكثر من 2 مليون سائح سنويا، لافتا أن هناك في الجانب الاخر محاذير سياسية فيما يتعلق بالوضع السياسي في سوريا.
وأشار محافظة إلى أن حجم التبادل التجاري بين تركيا وروسيا يصل إلى أكثر من 30 مليار دولار سنويا، وأن أنقرة تعتمد بشكل كبير على السياحة الروسية وعلى تصديرالخضراوات والفواكه إليها خاصة أنها السوق الأكبر للمنتجات التركية، كما تعتمد أنقرة على موسكو في استيراد الغاز الطبيعي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا