أمين الفتوى يكشف عن باب يأتي بشؤمه على الإنسان .. فيديو

حذر الشيخ عويضة عثمان، مدير إدارة الفتوى الشفوية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، من قطيعة الرحم، مشيرًا إلى أنها باب يأتي بشؤمه على الإنسان.

وأوضح «عويضة» خلال برنامج «فتاوى الناس»، في إجابته على سؤال: « هناك حديث للنبي -صلى الله عليه وسلم-: «تُعْرَضُ أَعْمَالُ النَّاسِ فِي كُلِّ جُمُعَةٍ مَرَّتَيْنِ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ فَيُغْفَرُ لِكُلِّ عَبْدٍ مُؤْمِنٍ إِلا عَبْدًا بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ شَحْنَاءُ فَيُقَالُ : اتْرُكُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَفِيئَا»، هل ينطبق على الابن وأمه؟، أن هذا الحديث ينطبق على الابن وأمه، منوهًا بأنه أشد، حيث أن ماةبينهما يقع تحت عنوان العقوق والتشاحن.

وأضاف أن الابن الذي يقاطع أمه أو يُخاصمها، لا يدرك مدى الإثم الذي وقع فيه، فمجرد أن أدخل عليها الحزن بالقطيعة، هذه مُصيبة، لافتًا إلى أن باب القطيعة يأتي بشؤمه على الإنسان وباب الرحم يأتي بالبركة عليه، وصلة الرحم من جملة الأعمال الصالحة، التي يتضاعف أجرها هذه الأيام.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا