بالفيديو.. إعلام السيسي: الجيش علَّم على الحكومة في أزمة لبن الأطفال

تنوعت ردود أفعال إعلامي السيسي تعليقًا على أزمة لبن الأطفال بين مهاجم للحكومة، أو مشيدًا بموقف الجيش من توزيع لبن الأطفال، متجاهلين موجة السخرية والغضب على مواقع التواصل الاجتماعي من إعلان الجيش توزيع لبن الأطفال.
تامر أمين: الجيش علم على الحكومة
أشاد مقدم البرامج تامر أمين بما فعلته القوات المسلحة، أمس الخميس، للتغلب على أزمة نقص ألبان الأطفال، والتي أدت لحدوث وقفات احتجاجية لبعض الأهالي، وصفها بـ "المهزلة"، زاعما أن ما فعلته القوات المسلحة يدل على قدرتها على التعامل مع الأزمات بأقصى سرعة.
وقال "أمين"، خلال تقديمه لحلقة مساء امس الخميس من برنامج "الحياة اليوم" الذي يُعرض على فضائية الحياة، وتعليقاً على توفير القوات المسلحة لعدد 30 مليون عبوة من الألبان: " في كل مرة الجيش لازم يعلم ع الحكومة، واحنا المفروض نكون فرحانين ان جيشنا بيعمل كده".
حساسين: ليس لدى الحكومة مشكلة في التضحية بالمواطنين
قال النائب البرلماني ومقدم البرامج سعيد حساسين، إن الحكومة لا تهتم بالمواطنين ولا تجد غضاضة في أن تضحي بهم، مضيفا: "إيه المشكلة لما يموت مليون مواطن، عادي خالص".
وأضاف في برنامجه "انفراد"، المذاع على فضائية العاصمة: "أنا بقول لوزير الصحة، ربنا ما يذلك ولا يكتب عليك تدخل مستشفى حكومة، الغلابة بس هما اللي يدخلوها، الغلابة كتير يا معالي الوزير ومفيش اهتمام بيهم".
رشا نبيل: نعيش في عصر اللا حكومة
علقت مقدمة البرامج رشا نبيل، على تفاقم أزمة نقص لبن الأطفال، التي نتج عنها اندلاع عدة تظاهرات، أمس الخميس، في منطقة “شبرا”، احتجاجًا على ارتفاع أسعارها فضلًا عن اختفائها من الأسواق، قائلةً: “الوضع الراهن يشير إلى إننا في عصر اللاحكومة!”.
أشارت نبيل، خلال برنامجها “كلام تاني” الذي يُبث عبر فضائية “دريم”، مساء امسم الخميس، أن السبب الرئيس لهذه الأزمة يرجع إلى عدم وجود تواصل بين الشعب والحكومة الحالية، موضحة أن الحكومة دائمًا ما تُفاجئ الشعب بقرارات وإجراءات متعددة دون توضيح أو تمهيد، وهو ما يخلق الأزمات اليومية.
أكدت نبيل، أن الحكومة الحالية لا تلتزم بتعليمات رأس السلطة التنفيذية الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي يشدد دائمًا على أهمية الشرح والتوضيح للمواطنين، بطبيعة الوضع الذي تمر به البلاد حاليًا، معلقةً: “محدش بيلتزم بتعليمات الرئيس السيسي”.
سلاح البزازات ودار المرضعات
وفي المقابل علق الإعلامي الساخر باسم يوسف على ضخ القوات المسلحة 30 مليون علبة لبن للأطفال بالصيدليات.
وقال في تدوينة عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "طيب بعد القلش على سلاح البزازات ودار المرضعات وخلافه حان الوقت بقى إننا نسمي الأمور بمسمياتها، اللي بيحصل ده مش اسمه بيزنس جيش".
وتابع: "أصل أنا مش فاهم يعني إيه جيش يفتح مدرسة خاصة والمدرسة دي يبقى رئيس مجلس إدارتها قائد الجيش الثالث الميداني، ده الجيش الثالث اللي حارب في أكتوبر، متخيل يا مان؟ واللي بيمضي على قرار زيادة المصروفات قائد مدفعية الجيش التالت زي ما هو موضح في الصورة؟ معقول هي وصلت لكده؟".
وأضاف: "موضوع الألبان بتاعة الأطفال اللي كانت لسبب ما موجودة في مخازن الجيش والجيش لقاها فرصة قام نزل قش السوق، ونكتشف إن من سنة فيه استغاثة عشان الجيش دخل البيزنس ده وحيحتكره، ده غير صور المجند اللي واقف على عربية وبيسرح يبيع سندوتشات، عشان كده ده مش اسمه بيزنس جيش".
وتابع: "الغلط هنا مش كلمة بيزنس، الغلط هنا كلمة جيش، ده مش جيش، دول عصابة مسعورة على الفلوس مثبتين البلد بالسلاح ودورهم الوحيد في الحياة إنهم يصحوا الصبح بدري يشوفوا حيدوروا السبوبة منين، ده مش جيش دول حبة سماسرة على مقاولين على مضاربين على تجار لابسين يونيفورم مموه وبيروحوا شغلهم يقبضوا الغلة، ده حتى السماسرة والمقاولين بيدفعوا ضرائب غاز كهربا جمارك تأمينات مرتبات عدلة للعمال بس دول لا".
وأردف: "ويا ريتهم مثلاً بيشتغلوا من حر مالهم لا دول بيغرفوا من ميزانية الدولة وبيستولوا على أرض الدولة وبيشغلوا بالسخرة مجندين غلابة من أولاد الدولة وبعدين بكل بجاحة يطلعوا يقولوا، ده عرق الجيش الدولة مالهاش دعوة بيه، السيسي ماهو إلا المشهلاتي اللي بيسهل البيزنس للسفاحين دول لكن المنظومة كلها فاسدة وضارب فيها السوس، ده مش جيش، عشان كده سهل يبيع الأرض ويقبض على اللي يعترض عشان ده بيوقفله البيزنس".
وختم: "كلمات زي جيش وقوات مسلحة طول عمرها عندها قدسية عند الناس لكن انتم مرمغتوها في التراب عشان كروشكم تكبر أكتر ، دول مش جيش دي ميليشات مسلحة ولا بيهمها وطن ولا أرض ولا حدود واللي بيموت على الحدود فعلاً هو المجند اللي موقفينه على عربية السندوتشات، بس انتم واقفين هنا في محلاتكم ومدارسكم ومصانعكم ومكاتبكم بتشوفوا إزاي تنهبوا النهيبة الجاية ومعاها واخدين شباب مصر كلهم رهينة في سجونكم يوم تقبلوا فيهم فدية ويوم تقفلوا عليهم لغاية لما يموتوا، أي مبادرة أي بديل مدني أي بديل جن أزرق مالوش أي تلاتين لازمة طول ما المنظومة دي موجودة وبتمص دم البلد، ويا ريتهم بيشبعوا".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا