الروائي سمير زكي ينتصر على شركة تسرق أعماله الأدبية

قضت محكمة القاهرة الاقتصادية – الدائرة الثانية جنح اقتصادية المنعقدة بسراى المحكمة في الجنحة رقم 937 لسنة 2016 جنح اقتصادية القاهرة المرفوعة من الكاتب الروائي سمير زكى ضد إحدى شركات الاتصال ويمثلها علاء ز "متهم" - المسئول الفني والإداري عن موقع كتبي التابع للشركة - بتغريم الشركة مبلغًا ماليًا وتعويض مؤقت للكاتب مع نشر اعتذار رسمي في الجرائد الرسمية.

وبدأت وقائع الدعوة منذ ما يقرب العام تقريبًا في شهر يونيو 2015 عندما اكتشف الكاتب سمير زكى أن موقع كتبي التابع للشركة، قد قام ببيع روايتين بالنظام الإلكتروني من تأليفه تحت مسمى "كلوت بك"، "الناسك" وتسعيرهم داخل الموقع المملوك والتابع للشركة دون الرجوع إليه أو وجود عقد نشر بينه و بين الشركة أو بينه و بين أى ناشر داخل جمهورية مصر العربية.

وبعد تحريات مباحث المعلومات والوثائق "الانترنت" التابعة لوزارة الداخلية قامت بإثبات الواقعة بالطرق الفنية المتبعة ذات التقنية العالية في هذا الشأن وتم تحويل البلاغ إلى نيابة الشئون الاقتصادية والتجارية التي أحالتها إلى المحكمة الاقتصادية للبت في الأمر وبعد استدعاء الخصوم لم ينفوا الواقعة مما ثبت عقيدة هيئة المحكمة الموقرة باتخاذ الحكم الصائب في هذا الشأن تبعًا لما تقتضى به قوانين حماية الملكية الفكرية.

يذكر أن سمير زكي كاتب وروائي مصري، صدر له العديد من الروايات، منهم التغريدة القانلة، وكلوت بك، ورجل ضد العالم، ورجل ضد الله، ومدام خياط، والبنك العثماني التي حصلت علي أعلى مبيعات في معرض بيروت الدولي للكتاب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا