وكيل "النواب" يبحث مع وفد برلماني ليبي دعم العلاقات الثنائية

التقى السيد محمود الشريف الوكيل الأول لمجلس النواب بوفد من مجلس النواب الليبي، برئاسة محمد بلقاسم شعيب نائب رئيس المجلس، لبحث سبل دعم العلاقات المصرية الليبية على كافة الأصعدة وتوحيد الجهود من أجل استقرار وأمن الشعب الليبي.

وأكد الشريف - خلال اللقاء الذي حضره سليمان وهدان وكيل المجلس واللواء سعد الجمال رئيس لجنة الشؤون العربية، واللواء كمال عامر رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي وبعض النواب - عمق العلاقات التاريخية بين الشعبين المصري والليبي، وحرص مصر على وحدة الشعب والأراضي الليبية وتأييدها لكافة الجهود من أجل تحقيق ذلك.

ودعا الشريف، الشعب الليبي للوحدة ونبذ الاختلاف وصولا إلى وطن واحد ودولة ديمقراطية، مشددا على ترحيب البرلمان المصري بكل ما هو من شأنه دعم الوفاق بين الأشقاء في ليبيا ووحدة الصف الليبي.

من جانبه، أكد سليمان وهدان الوكيل الثاني للمجلس رفض مصر لأي محاولات لتقسيم ليبيا وتفتيت وحدة الشعب، فيما طالب اللواء سعد الجمال رئيس لجنة الشؤون العربية بإعلاء المصلحة الوطنية فوق المصالح الشخصية من خلال ثقافة الحوار لاستكمال بناء الدولة الوطنية.

وأشار اللواء كمال عامر رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي إلى أن هناك صلة رحم بين الشعبين المصري والليبي، وأن مصر حكومة وشعبا مستعدون لتقديم كافة أشكال الدعم من أجل الحفاظ على الهوية الليبية واستقرار وأمن شعبها ووحدة أراضيه.

من جهته، استعرض محمد شعيب نائب رئيس مجلس النواب الليبي ما تتعرض له ليبيا من مشاكل وخلافات واستنزاف لمواردها وتفكيك لوحدة الشعب، مطالبا بتشكيل لجان مشتركة من البرلمانيين المصري والليبي لبحث القضايا المشتركة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا