بعد 19 عاما على وفاتها.. الأم تيريزا بصدد أن تصبح قديسة

بعد 19 عاما على وفاتها، تستعد الكنيسة الكاثوليكية لتقديس الأم تيريزا، التي حملت لقب “قديسة المزاريب”، يوم الأحد بشكل رسمي.
وكانت الأم تيريزا الحائزة على جائزة نوبل للسلام واحدة من أكثر النساء تأثيرا في تاريخ الكنيسة، واشتهرت بسبب عملها مع الفقراء في ضواحي المدينة الهندية التي تحمل الآن اسم كولكاتا.
ومن المتوقع أن يحضر مئات الآلاف مراسم التطويب، التي سيقودها البابا فرنسيس أمام كنيسة القديس بطرس .
وقال القس برايان كولوديتشوك، الذي قاد الحملة لتطويب الأم تيريزا: “حتى في الثقافة الشعبية فإنها مرتبطة بالطيبة والعطف والخير”، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.
وكانت الأم تيريزا قد تعرضت لانتقادات خلال حياتها، ففي عام 1991 زار أفراد من دورية لانسيت الطبية البريطانية منزلا كانت تديره في كولكاتا للمحتضرين، وقالوا إن مقدمي الرعاية غير المدربين فشلوا في رصد الحالات التي كان بالإمكان إنقاذ المرضى فيها.
وفي هذا الشأن، قال كولوديتشوك إن منتقديها لا يدركون المغزى من مهمتها، لافتا إلى أنها خلقت مكانا لراحة الأشخاص في أيامهم الأخيرة ولم تؤسس مستشفيات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا