صحفي إثيوبي: مصر تدعم «المعارضة المسلحة» لتدمير سد النهضة

زعم الكاتب الصحفي الإثيوبي أنور إبراهيم، أن مصر تدعم جبهة تحرير اورومو المعارضة للحكومة الإثيوبية بهدف وقف إنشاء سد النهضة.

وقال أنور، في تدوينه عبر صفحته بموقع التواصل اﻻجتماعي “فيس بوك”: إن الأحداث في اثيوبيا من خلفها تحريض خارجي و الهدف منه زعزعة الأمن والاستقرار داخل الاراضي الاثيوبية وخاصة من أجل إيقاف سد النهضة الاثيوبي والذي اصبح إيقافه حلما للحكومات المصرية الثلاث المتعاقبة على مصر.

وتابع: هنالك دعم للمعارضة الاثيوبية من الخارج وهذا مانراه خلال حراكهم داخل الدول العربية وجذب الناطقين بالعربية من عدد من الدول وتجميعهم داخل الاراضي المصرية مع توفير الفرص التعليمية وتقديم المنح والمساعدات الشئ الذي زاد من تعدد مواقع التواصل الاجتماعي الناطقة بالعربية والتي تتحدث باسم المعارضة الإثيوبية وخاصة جبهة تحرير ارومو والتي أكد عدد من الخبراء وعلى راسهم المصريين المعارضين للنظام المصري انها تصدر من الاراضي المصرية وان هنالك دعم وحراك للمعارضة الاثيوبية بالتعاون مع الحكومة الاريترية واغلب هذه التحركات تتم عبر الاراضي الاريترية والتي قد حققت بعض المناوشات وبعض النتائج المرجوة في تأجيج بعض المخاوف على الحدود الاثيوبية الاريترية .

وأردف: كانت هنالك جوالات لوفد مصر يضم عدد من الخبراء خلال الشهور السابقة لعدد من دول الجوار “الاثيوبي اريتريا وجيبوتي والصومال وجنوب السودان” والتي تهدف للتوصل لبعض الاتفاقيات مع هذه الدول حول تشكيل ضغط على اثيوبيا، ويقود هذا الوفد شخصية دبلوماسية مصرية معروفة لها خبرة طويل في العمل في المنطقة وإثيوبيا بصورة خاصة والتي اصبحت الآن في منصب مرموق للاستفادة من خبراتها في هذا المجال.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا