القرار الوزاري 313 للتربية والتعليم يسبب ارتباك بين المجلس الأعلى للتعليم وأولياء الأمور

تسود وزارة التربية والتعليم حالة من الارتباك بداخلها وذلك عن إفصاح السيد الدكتور “رضا حجازي” رئيس قطاع

التعليم العام بوزارة التربية والتعليم منذ أيام قليلة عن تعديل القانون بشأن امتحانات نصف العام الدراسي “الميد تيرم”

وأن الوزارة لم تقوم بإلغاء الامتحان بل عدلت من شكل التطبيق ليصبح عبارة عن 6 امتحانات شهرية على مدار العام

الدراسي بكاملة بحيث يشمل كل فصل دراسي 3 امتحانات عوضاً عن تأدية الطلاب لامتحان واحد فقط طوال مدة الفصل

الدراسي الواحد، حيث صرح السيد الدكتور “رضا حجازي” أن هذه الطريقة سوف تؤدي إلى انتظام الطلاب طوال العام

بالمدرسة عوضاً على أنها سوف تقيم الطلاب طوال العام وليس لمرة واحدة فقط.
وقد شدد السيد “رضا حجازي” رئيس قطاع التعليم العام بالوزارة أن ليس هناك أي أساس من الصحة في تراجع

الوزارة عن التعديلات الجديدة، حيث كشف السيد الدكتور أن الوزارة قررت مد استطلاع الرأي لأولياء الأمور لمدة 15

يوم.
حيث أكد سيادته على أن جميع الآراء حول مقترح التعديلات الجديدة المقدمة من المجلس الأعلى للتعليم ما قبل الجامعي

بالوزارة من قبل أولياء الأمور وبعض الطلاب والمعلمين وبعض أعضاء المجتمع المدني سوف يقوم المجلس بعرضها على

لجنة مختصة لمناقشتها لأخذها في الاعتبار.
وأضاف السيد “حجازي” أن لا نية للوزارة في التراجع عن مقترح التعديل لنظام امتحانات منتصف الفصل الدراسي

حيث أن النظام الجديد لم يكن حصيلة يوم واحد بل نتج عن عملية بحث ودراسات منذ عده شهور حيث يمنح هذا النظام

فرصة أكبر لتقييم الطالب ومعرفة مستواه والوقوف على نقاط القوة والضعف عن الطالب.
لافتًا إلى أن الوزارة أعلنت طرح المشروع أمام المتخصصين والمهتمين من المعلمين وأولياء الأمور لاستطلاع رأيهم على

التعديلات الجديدة عن طريق التصويت على موقع الوزارة، كما عرضته على البرلمان، للاستفادة من جميع الآراء حوله.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا