دار الإفتاء توضح حكم لبس السترة للمحرم أسفل الإزار

ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال يقول صاحبه "هل السترَة التي يلبسها المُحرِم في حجه وعمرته والتي تكون قطعة من قماش يتم عمل كنار لها ويتم إدخال مطاط لها -أستك- في هذا الكنار وتُلبس أسفل الإزار مشروعة؟ حيث إننا نقوم بتصنيعها وتوريدها للمحلات التجارية، ورأيكم سيكون فيصلًا في الاستمرار في هذا النشاط من عدمه.

وأجابت الإفتاء، أنه يجوز للمُحرِم حاجًّا كان أو معتمرًا لبس هذه السترَة بهذا الوصف المذكور، كما يجوز التعامل فيها صناعيًّا وتجاريًّا؛ فالممنوع هو المَخِيط الُمحِيط المُفَصَّل على العضو.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا