البرلمان ينتفض لنقص ألبان الأطفال.. ونواب: وزارة الصحة مسئولة عن اختفائها.. وسياساتها غير مقنعة.. وبرلمانية: «الحكومة مغمى عليها»

فى ظل تفاقم أزمة اختفاء البان الاطفال، أعرب نواب البرلمان عن استيائهم اتجاه الازمة التى طالت اطفال مصر، حيث أرجع بعض نواب البرلمان الازمة لسوء ادارة الوزارة وعدم وضع خطط مستقبلية بالاضافة إلى توفير الالبان فى منافذ خاصة بالوزارة منعا لاحتكار السوق السوداء وضمان وصول الدعم للمستحقين، إلا ان الوزارة لم ترشد المواطنين الى المنافذ، الامر الذى ادى الى تجمهر الاهالى واعتراضهم لعدم وجود ألبان.

فلم يشعر بآهات الاطفال سوى القوات المسلحة التى اشترت 30 مليون علبة ووضعت عليها لوجو القوات المسلحة ليتم بيعها بالصيدليات بـ30 جنيها للعلبة بعد أن كانت تباع بـ60 جنيها، جاء ذلك وفقا لما صرح به وزير الصحة فى مؤتمر صحفى بمقر مجلس الوزراء.

ومن جانبه قال النائب أيمن أبو العلا، عضو لجنة الشئون الصحية بالبرلمان، إن المنظومة المتفق عليها مع وزارة الصحة تتمثل في توزيع ألبان الأطفال من خلال مراكز الطفولة والأمومة المعنية بتطعيم الأطفال، مؤكدا أن إدارة وزارة الصحة للأزمة سيئة، الأمر الذى أدى إلى اختفاء الألبان فى الأسواق.

وأضاف أبو العلا، فى تصريح لـ"صدى البلد"، أن اللجنة فى انتظار تشكيل لجنة تقصى حقائق لعمل جولات ميدانية على مخازن الأدوية والكشف عن الأدوية الفاسدة والمنتهية الصلاحية، للوقوف على اختفاء الألبان ونقص الأدوية فى الأسواق.

وأشار عضو لجنة الشئون الصحية إلى أن القوات المسلحة ستقوم بالمساهمة في حل الأزمة، في إطار دورها الوطني، في حل المشاكل والأزمات التي تواجه الدولة المصرية، بناءً علي تعليمات القيادة السياسية.

فيما قال النائب خالد هلالى عضو لجنة الشئون الصحية بالبرلمان، إنه تقدم بطلب إحاطة لرئيس مجلس النواب بشأن اختفاء البان الاطفال فى الاسواق ونقص الادوية، لافتا إلى أنه كان من المقرر حضور وزير الصحة، إلا أن هناك قيادات من الوزارة حضرت الاجتماع.

وتابع هلالى فى تصريح لـ"صدى البلد"، أن وزير الصحة الدكتور أحمد عماد الدين راضي، أداؤه وسياسته داخل الوزارة غير مقنعة، كما أنه ألزم الوزارة بتوفير الالبان فى 1003 منافذ فى الأول من شهر أغسطس إلا أنه لم يلتزم بما وعد، مؤكدا أن اللجنة اقترحت توفير الألبان فى كل وحدة صحية تابعة للقرى بما يضمن وصول الكميات لجميع الاسر.

وأكد عضو لجنة الشئون الصحية بالبرلمان، أن الوزارة تفتقد لوجود خطة استراتيجية مستقبلية تضمن عدم وجود نقص فى الادوية والمحاليل الطبية وتوفيرها للمواطن، لافتا إلى أن اللجنة طالبت بتشكيل لجنة تقصى حقائق للوقوف على اسباب اختفاء الادوية والالبان، قائلا: "هناك الكثير من الاشياء الخاطئة التى تحدث فى هذا القطاع".

واستطرد النائب، أن وزارة الصحة كشفت أن النسبة المحددة للوزارة ضعيفة جدا الامر الذى لا يمكنها من توفير الادوية، لافتا إلى أن المجلس رفع الميزانية المتاحة للصحة من 47.8 إلى 74 مليار جنيه.

بدورها قالت النائبة اليزابث شاكر عضو لجنة الشئون الصحية بالبرلمان، إن اللجنة خاطبت وزير الصحة الدكتور أحمد عماد الدين راضي، لحل مشكلة عدم توافر ألبان الأطفال، لافتة إلى أن الوزير وعد بتوفير الكميات الأسبوع القادم، وتوافرها فى منافذ البيع.

وتابعت شاكر، فى تصريح لـ"صدى البلد"، أن اللجنة لديها تحفظ بشأن نقص الألبان، وخاصة أن هناك أطفالا لا يستطعيون الانتظار لمدة أسبوع.

أما النائبة شادية ثابت عضو الشئون الصحية بالبرلمان، قالت إن وزارة الصحة وفرت ألبان الأطفال من خلال 1050 منفذا من بينها مراكز الأمومة والطفولة، وذلك حماية للمستهلك وضمان وصول الدعم للمستحقين، إلا أن الوزارة لم تقم بتنويه المواطنين وتعريفهم بتلك المنافذ.

وتابعت ثابت فى تصريح لـ"صدى البلد"، أن «الحكومة مغمى عليها » خاصة أنها لم تتخذ الإجراءات اللازمة اتجاه الأزمة بعد تحريك الرأى العام، مطالبة الحكومة بوضع مجموعة من الخطوات الاستراتيجية التى تضمن عدم حدوث أى أزمة فى المستقبل.

وأشارت عضو لجنة الشئون الصحية بالبرلمان، إلى أنها قدمت اقتراحا لإنشاء هيئة قومية للكوارث، والتى من شأنها وضع بروتوكولات للتعامل مع الأزمات والعمل على حلها.

وكان نحو 300 من الأهالى قاموا بقطع الطريق ومنعوا مرور السيارات احتجاجا على عدم توفير لبن لأطفالهم. وتسبب قطع الطريق فى توقف حركة المرور تماما بكورنيش النيل، والدفع برجال الأمن وتمكنوا من التفاوض معهم وتم فتح الطريق مرة أخرى.

فيما قال الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة فى مؤتمر صحفى بمقر مجلس الوزراء إن القوات المسلحة اشترت 30 مليون علبة ووضعت عليها لوجو القوات المسلحة ليتم بيعها بالصيدليات بـ30 جنيها للعلبة بعد أن كانت تباع بـ60 جنيها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا