التنظيم والإدارة يعلن عن أكبر حركة ترقيات للموظفين بالدولة ويحدد المدد الزمنية للدرجات الوظيفية ويحسم الجدل حول صرف العلاوة الدورية

صرح رئيس جهاز التنظيم والإدارة المستشار “محمد جميل”، بأن مجلس الوزراء برئاسة المهندس “شريف إسماعيل”، وافق على إجراء أكبر حركة ترقيات في الجهاز الإداري للدولة، حيث أنه سيتم ترقية 300 ألف موظف تقريبًا ممن أتمو المدة اللازمة للترقية، في الثلاثون من يونيو من العام الجاري 2016، وذلك بعد موافقة مجلس النواب المبدئية على مشروع قانون الخدمة المدنية الجديد.
وأوضح رئيس جهاز التنظيم والإدارة، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر مجلس الوزراء اليوم، أن حركة الترقيات ستكون وفقا للقواعد التي يحددها قانون الخدمة المدنية الجديد، مشيرا إلى أنها تستهدف الارتقاء بالعمل داخل الجهاز الإداري بالدولة.
وأضاف “جميل”، أن حركة الترقيات ستشمل باحثين و فنيين و كتاب، وكل من أتم 6 سنوات في الدرجة الأولى بشكل عام، موضحا أن المدد البينية لحركة الترقيات كالتالي.
  • 5 سنوات للترقية من الدرجة السادسة إلى الدرجة الخامسة.
  • 5 سنوات للترقية من الدرجة الخامسة إلى الدرجة الرابعة.
  • 5 سنوات للترقية من الدرجة الرابعة إلى الدرجة الثالثة.
  • 8 سنوات للترقية من الدرجة الثالثة إلى الدرجة الثانية.
  • 6 سنوات للترقية من الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى.
كما أكد رئيس جهاز التنظيم والإدارة، على أن العلاوة الدورية ستصرف بأثر رجعي اعتبارا من أول شهر يوليو، وذلك عقب تطبيق قانون الخدمة المدنية الجديد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا