دراسة تربط بين زيكا ومتلازمة غيلان

وجد باحثون صلات قوية بين فيروس “زيكا” ومتلازمة “غيلان- باريه” بعد أن لاحظوا ارتفاع معدلات الإصابة بالمتلازمة في سبعة بلدان.
ووفق ما ذكرت وكالة “رويترز” الخميس، فإن الباحثين العاملين في منظمة الصحة للبلدان الأميركية نشروا بحثا في دورية طبية، درسوا فيه نحو 16 ألف حالة مصابة أو يشتبه في إصابتها بفيروس “” و1474 شخصا مصابا بمتلازمة غيلان (حالة تصيب أعصاب الإنسان خارج الدماغ والنخاع الشوكي).
وشملت الحالات مصابين في البرازيل وكولومبيا والدومنيكان والسلفادور وهندوراس وسورينام وفنزويلا، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
وخلص الباحثون إلى وجود علاقة وثيقة بين تزايد الإصابة بفيروس زيكا وارتفاع الإصابات بـ”غيلان-باريه”، إذ كلما تراجع رقم الإصابة بزيكا في بلد ما، صاحبه تراجع في حالات الإصابة بتلك المتلازمة.
واكتشفت حالات الإصابة بفيروس “زيكا” للمرة الأولى في البرازيل العام الماضي وانتشر بعدها في أنحاء الأميركيتين ومنطقة الكاريبي.
والنساء الحوامل هن الأكثر عرضة لخطر الفيروس، ذلك أنه يتسبب في عيوب خلقية خطيرة من بينها صغر حجم الرأس وعدم اكتمال نمو المخ لدى الأجنة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا