"الصيادلة" تحمل وزير الصحة مسئولية نقص ألبان الأطفال

تابعت نقابة الصيادلة بمزيد من القلق ما تداولته وسائل الإعلام وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي من أخبار وصور مؤسفة توضح معاناة الأسر المصرية في الحصول على عبوات ألبان الأطفال المدعمة، بعد قرار وزير الصحة بقصر توزيع ألبان الأطفال على مراكز الأمومة والطفولة، مما أدى إلى تكدس المواطنين والأمهات في صورة غير مقبولة.

وأدانت نقابة صيادلة مصر القرارات الكارثية لوزارة الصحة بسحب توزيع ألبان الأطفال المدعمة من الصيدليات العامة ،حيث أنه بهذا القرار غير المدروس قد أغلق 60 ألف منفذ (صيدلية عامة ) لتوزيع الألبان مع العلم أن الصيدلية تقدم هذه الخدمة بدون هامش ربح ولكنها رسالة.

كما أصدر الوزير قرار بتقليل عدد الألبان المدعمة في مناقصة هذا العام من 21 مليون عبوة للعام الماضي ليصل إلى 18 مليون عبوة هذا العام ،ورفض وضع حد أقصى لألبان الأطفال غير المدعمة اقتداءًا بدول مجاورة مثل السعودية بعد مطالبات رسمية عديدة من نقابة الصيادلة.

يذكر أنه مع العلم أنه في حالة عدم توافر الألبان المدعمة في مراكز الطفولة والأمومة فان على الأسرة شراء الألبان غير المدعمة بأسعار تبدأ من 57 جنيها للعبوة.

وحذرت نقابة الصيادلة، من انعدام الرؤية وعدم وضع آليات تنفيذ من وزير الصحة في حل مشكلة الألبان مما أدى إلى غضب شعبي عارم.

وقدمت النقابة، طلب إلى محافظ سوهاج الدكتور أيمن عبدالمنعم للحصول على ترخيص ارض لبناء مصنع للألبان لسد العجز الواضح في تصنيع ألبان الأطفال، مؤكده على دعمها الكامل للمريض والمواطن المصري وسوف تقوم النقابة باتخاذ كافة الإجراءات لحل هذه المشكلة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا