نقص لبن الأطفال يشعل غضب المواطنين.. وزيادة جديدة في الأسعار

أزمة جديدة تواجه المواطن المصري في ظل سلسلة الأزمات التي يعاني منها، وهي نقص لبن الأطفال وارتفاع سعره.
ففي ظل موجة الغلاء التي وصلت إلي جميع السلع والمنتجات، تطل علينا اليوم أزمة نقص ألبان الأطفال، والحديث عن رفع الدعم عنها، وغلاء أسعارها بالصيدليات.
وشهدت القاهرة وعددا من محافظات الجمهورية تظاهرات من قبل الأهالي الغاضبين من نقص لبن الأطفال.
القاهرة
وقطع العشرات طريق كورنيش النيل أمام معهد ناصر، اعتراضا على رفض الشركة المصرية لتجارة الأدوية صرف ألبان الأطفال المدعمة.
كانت الشركة المصرية لتجارة الأدوية، أعلنت أنه لن يتم صرف أي أنواع من الألبان المدعمة سواء دعما كليا أو جزئيا من منافذها.
وأكد عدد من الصيادلة وقف صرف الألبان المدعمة من الصيدليات الحرة بدءًا من اليوم أول سبتمبر، والاعتماد في التوزيع والصرف على مراكز الأمومة والطفولة المنتشرة في المحافظات البالغ عددها 1005 منافذ.

المحافظات
كما نظم عشرات المواطنين، صباح اليوم الخميس، وقفة احتجاجية أمام ديوان عام محافظة الغربية، بعد رفض الشركة المصرية للأدوية صرف اللبن المدعم المخصص للأطفال من وزارة الصحة، بناء على قرار الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة.
وأكد المشاركون في الوقفة، أن مسؤولي الوزارة رفضوا منحهم اللبن المدعم، واستغلت الشركة ذلك لبيعه فى السوق السوداء بسعر يتراوح بين 90 و100 جنيه لكل علبة.
وأضافوا، أن المسؤولين وجهوا لهم ما وصفوه بـ"إهانات بالغة وسبوهم" عند تقدمهم بشكوى، وأكدوا لهم أن قرار وزير الصحة هو المتسبب في الأزمة، وأن تعليماته تقضى بمنع صرف اللبن المدعم وتوجيههم إلى مراكز الأمومة والطفولة، وفور انتقالهم للمراكز المذكورة، لم يجدوا اللبن المدعم، ما زاد من ثورتهم، بحسب وصفهم.
وكانت الشركة المصرية المنوط بها صرف الألبان المدعمة، علَّقت لافتة على مقرها كُتَّبَ عليها "بناءً على قرار وزير الصحة يتم صرف الألبان من مراكز الأمومة والطفولة التابعة لوزارة الصحة"، وهو ما يقضى بعدم صرفه المنافذ المعتادة، وعلى الرغم من ذلك فوجئ المواطنون أن مراكز الأمومة نفسها لا يوجد بها لبن مدعم ورفضت منحهم الألبان.
من جانبه، وعد اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية، الأهالي، ببحث الأمر مع وزير الصحة ووكيل الوزارة بالمحافظة؛ لتوفير الكميات اللازمة من الألبان المدعمة للأطفال.
في الشرقية أكد مصدر بإدارة رعاية الأمومة والطفولة بمديرية الشئون الصحية بمحافظة الشرقية بإنه تم منع صرف الألبان المدعمة للأطفال التوائم الرضع ، بدءًا من اليوم الخميس بناءً على قرار وزيرالصحة.
ومن جانب آخر فقد ناشد الأهالي وزير الصحة مؤكدين أن الوحدات الصحية كنت تصرف 6 علب ألبان كاملة الدعم لأحد التوائم، شهريًا والتي ما كانت لتسد رمق الرضيع ويقومون بالبحث عن ألبان نصف مدعمة، والتي تم إيقاف الصرف بها في الصيدليات منذ أول الشهر الحالي تمهيدًا لبدء تطبيق منظومة الصرف الجديدة عن طريق البطاقات الذكية.
كما شهدت أغلب محافظات الجمهورية نقصا في لبن الأطفال، وغضب من قبل الأهالي الذين طالبوا برحمة الأطفال الصغار.
رفع الدعم وغلاء أسعار لبن الأطفال
قال محمود فؤاد، رئيس المركز المصري للحق في الدواء، إن وزارة الصحة سترفع بدءًا من الغد الخميس، أسعار ألبان الأطفال المدعمة من وزارة الصحة، بالإضافة إلى رفع أسعار الألبان غير المدعمة.
وكتب فواد على حسابه الرسمي على فيسبوك “غدًا صرف ألبان الأطفال المدعمة بمنافذ وزاره الصحة ومراكز الأمومة والطفوله للمواليد سن يوم إلى ٦شهور بسعر 5 جنيه بدلًا من 3جنيه”.
وتابع ”ألبان المواليد من سن ٦ أشهر إلى أكبر بسعر 26 جنيه بدلًا من 18″، بالإضافة إلى رفع أسعار الألبان الغير مدعمة من 15٪ إلى 30″.
ومن جانبها أكدت الدكتورة هالة الماسخ مدير إدارة الرعاية الأساسية بوزارة الصحة، أن الوزارة تتجه إلى إعادة هيكلة منظومة دعم ألبان الأسعار، مشيرة إلى أن الألبان التي يبلغ سعرها 18 جنيه ستصل إلى 25 جنيه.
ولفتت الماسخ في تصريحات صحفية إلى أن هناك نوعًا من ألبان الأطفال سينخفض سعرة من 17 جنيه إلى 5 جنيهات، موضحة أن وزارة الصحة ليس لها علاقة بزيادة أسعار الألبان الحرة.
الصحة تنفي
وفي سياق متصل، نفى الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة والسكان ، وجود أزمة في ألبان الأطفال المدعمة في مصر، مشيرا إلى وجود مخزون من الألبان يقدر بـ 18 مليون علبة.
وأعلن تطبيق منظومة ميكنة صرف ألبان الأطفال المدعمة في 9 محافظات حتى الآن، لافتًا أنه مع بداية سبتمبر الجاري، سيتم تعميم المنظومة في جميع محافظات الجمهورية، مؤكدا أن الدولة تدعم ألبان الأطفال بـ 450 مليون جنيه.
وأكد عماد أن مشروع ميكنة ألبان الأطفال المدعمة يتضمن 1005 منافذ توزيع الألبان في 27 محافظة، منها 525 منفذ تابع لبرنامج الرعاية الصحية لغير القادرين، و480 منفذ جارٍ تجهيزها.
وأشار وزير الصحة إلى أن الهدف من المشروع هو دعم وتشجيع الرضاعة الطبيعية، ومتابعة نمو الأطفال للاكتشاف المبكر والحد من أمراض سوء التغذية والتقزم، وزيادة عدد منافذ توزيع الألبان وإحكام الرقابة والمتابعة على صرف ألبان الأطفال المدعومة وحساب الدعم بشكل دقيق لضمان وصول الدعم لمستحقيه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا