نائب كوسوفي يطلق الغاز المسيل لتعطيل عمل البرلمان

أطلق أحد نواب المعارضة في كوسوفو الغاز المسيل للدموع لتعطيل عمل لجنة برلمانية، الثلاثاء، بشأن اتفاقية ترسيم الحدود مع الجبل الأسود المجاورة.
وذكرت “أسوشيتد برس” أنه تم تعطيل اجتماع لجنة الخارجية البرلمانية بعد أن أطلق نائب معارض قنبلة غاز مسيل للدموع.
وتقول المعارضة إن كوسوفو خسرت أكثر من ثمانية آلاف هكتارا (20 ألف فدانا) بسبب الاتفاق.
وتعطل المعارضة عمل البرلمان، منذ سبتمبر الماضي، احتجاجا على اتفاق الجبل الأسود، واتفاقا آخر مع صربيا يعطي المزيد من الصلاحيات للصرب في كوسوفو.
وفي مايو أوصت المفوضية الأوروبية بالسماح للكوسوفيين بالسفر إلى جميع أنحاء ما يسمى منطقة شنغن في أوروبا بدون تأشيرة، ولكن فقط بعدما تستوفي كوسوفو شروطا معينة، بما في ذلك التصديق على اتفاقية الحدود مع الجبل الأسود.
يذكر أن كوسوفو أعلنت استقلالها عن صربيا في عام 2008، الأمر الذي ترفضه بلغراد حتى الآن.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا