الأمم المتحدة: نزوح أكثر من نصف مليون مواطن أفغانى فى عام 2016

ذكرت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، أن عدد النازحين جراء الصراع فى أفغانستان هذا العام تخطى نصف مليون شخص وهو الرقم الأعلى منذ بدء متابعة هذه الإحصاءات عام 2008. ونقلت قناة "سكاى نيوز" الإخبارية عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية قوله: "إن أكثر من نصف مليون شخص نزحوا داخليا جراء القتال عام 2016 وهو عدد يتخطى الرقم المسجل العام الماضى وهو 471 ألفا". وقال مارك بودن منسق الشؤون الإنسانية فى الأمم المتحدة، فى بيان أصدره، اليوم الأربعاء، "ما يزعجنى أن هذه الأرقام القياسية لا تظهر فقط عددا مقلقا للنازحين داخليا، لكن تشير أيضا إلى أزمة أطول تواجه فيها أعداد متزايدة من العائلات فى أفغانستان نزوحا لفترة طويلة". وتابع "علينا إعادة التفكير بشكل جماعى فى الطريقة التى يمكننا تقديم المساعدات من خلالها وأن نضمن أن تتلقى العائلات النازحة المعرضة للخطر المساعدات الإنسانية الطارئة الضرورية بل والدعم الذى يوفر فرصة حقيقية للنازحين لإعادة بناء حياتهم على المدى الطويل".

وقالت الأمم المتحدة إنها تلقت ما يزيد بقليل عن نصف المبلغ الذى تحتاجه كتمويل طارئ لتوفير الحاجات الضرورية للنازحين فى أفغانستان وهو 152 مليون دولار. وتشير التقديرات إلى أن طالبان تسيطر أو تسعى للسيطرة على حوالى ثلث البلاد فى حين تقترب أعداد الضحايا بين المدنيين وقوات الأمن من مستويات قياسية. وسعى عشرات الآلاف من الأفغان إلى اللجوء فى أوروبا ومناطق أخرى لكن الكثيرين أجبروا على العودة إلى بلادهم.

وقد تعرض هذا العام أكثر من 600 ألف لاجئ أفغانى فى باكستان لضغوط للعودة لبلادهم مما أضاف إلى عبء ربما يكون طويل الأمد على وكالات الإغاثة وعلى الحكومة الأفغانية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا