جابر نصار: لا زيادة في رسوم الإقامة والتغذية بمدن جامعة القاهرة

أكد الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة على أنه لا زيادة في رسوم الإقامة والإعاشة بالمدن الجامعية التابعة للجامعة فى العام الجامعي الجديد 2016/2017.

وأشار إلي أن المدن الجامعية للجامعة، التى تتسع لنحو 15 ألف طالب وطالبة، ستكون مستعدة بكامل طاقتها لاستقبال الطلاب الجدد والقدامي المقبولين بها فى العام الجامعى الجديد، وذلك بعد الانتهاء من كافة أعمال الصيانة والتجهيزات الخاصة بالمبانى والمطاعم والمرافق في المدينة الجامعية للطلبة ومدن البنات، بالإضافة إلى المدينة الجامعية للطلبة بالشيخ زايد التي بسعة500 طالب.

وأكد رئيس جامعة القاهرة علي اهتمام الجامعة بتحسين البنية الأساسية ووسائل الإعاشة والإقامة للطلاب المغتربين في المدن الجامعية وتوفير الخدمات والأنشطة المختلفة التى تجعل من المدن الجامعية أماكن معيشية فاعلة للطلاب، على الرغم من زيادة تكلفة الإقامة والإعاشة للطالب فى المدن الجامعية.

وشدد نصارعلى ضرورة متابعة تطبيق الإشتراطات الصحية على كافة العاملين بالمطابخ وصالات الطعام فى المدن الجامعية، وكذلك أدوات الطهى، وإتخاذ إجراءات صارمة فيما يتعلق بإستلام الأغذية الموردة ونوعيتها ومطابقتها للمواصفات الصحية.

وأشار رئيس جامعة القاهرة إلى أن طرح مناقصة توريد الأغذية التى تقدم لها عدة جهات تعمل هذا المجال ولها سابقة خبرة، سيتم المفاضلة بينها علي أساس جودة الأغذية الموردة والمواصفات الصحية والأسعار الأفضل، لافتآ إلى أن هناك لجنة فنية ومالية للمفاضلة والإسناد وفقآ للشروط المحددة، وذلك بعد فحص طلبات التقدم.

ووجه نصار بالبدء فى تسكين الطلبة والطالبات المقبولين بالمدن الجامعية من اليوم الأول للدراسة بالعام الجامعى الجديد يوم 24 من شهر سبتمبر الحالى، والإنتهاء من كافة أعمال الصيانة لمرافق المدن الجامعية قبل بدء التسكين بوقت كاف.

وأوضح الدكتور محمد عثمان الخشت نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون التعليم والطلاب، أن التسكين فى المدن الجامعية سيبدأ من اليوم الأول لبدء الدراسة فى الجامعة وفق جدول زمني مدته لاتزيد عن أسبوعين للطالبات وأربعة للطلبة، وأضاف الخشت أنه سيتم البدء في صرف وجبات التغذية أول نوفمبر.

وقال إن الجامعة هي من تدير المطاعم بالمدن الجامعية التابعة لها، وأن الجهات الموردة للأغذية لمطاعم المدن الجامعية يقتصر دورها على توريد المنتجات الغذائية وفقآ للمواصفات المحددة التى يجب الإلتزام بها وأهمها الإشتراطات الصحية وجودة التخزين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا