إرسال خطابات تهديد بإبادة المسلمين لمساجد فى 5 ولايات أمريكية

قالت صحيفة "واشنطن بوست"، إن الخطابات التى تشيد بالرئيس الأمريكى المنتخب دونالد ترامب، وتدعو لإبادة جماعية للمسلمين فى الولايات المتحدة الأمريكية، تم إرسالها لمساجد عديدة فى خمس ولايات. وأوضحت الصحيفة، أن 10 مراكز إسلامية على الأقل تلقت الخطابات التى يعتقد أن كاتبها شخص واحد، وتشير الخطابات إلى المسلمين بأنهم "أبناء الشيطان"، وتصف دونالد ترامب بـ"الحاكم الجديد فى المدينة"، الذى سيطهر أمريكا ويجعلها تلمع من جديد، بالقضاء على المسلمين، وإنه "سيفعل بكم أبها المسلمين ما فعله هتلر باليهود". كان مركز "إيفر جرين" الإسلامى فى مدينة سان جوزيه، أول من تلقى التهديد خلال الأسبوع الماضى، حسبما ذكر مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية "كير"، وخلال الأيام التالية تلقت مزيد من المساجد تهديدات يبدو أنها تحمل نفس اللغة، وكانت هذه المساجد فى خمس ولايات وهى فلوريدا وكاليفورنيا وجورجيا وكلايفيند وبنسلفانيا. وقالت صحيفة "واشنطن بوست"، إن المحققين من عدة جهات يعملون على تعقب مصدر الخطابات، وقال مسؤول شرطة مكافحة الإرهاب فى لوس أنجلوس، إنه يعتقد أن كاتب الخطابات كتبها بدافع الخوف والشك والمجهول، ويشعر أن المناخ السياسى الحالى قد زاد من قوته.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا