ميركل: الإرهاب موجود في ألمانيا قبل دخول اللاجئين

ذكرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن "الإرهاب" كان بالفعل في ألمانيا، وذلك أثناء دفاعها عن تعاملها مع أزمة المهاجرين والسماح لهم بدخول البلاد.
وألغت ميركل الرقابة المفروضة على الحدود، قبل عام، وسمحت للآلاف بدخول البلاد، وهو القرار الذي قوبل بانتقادات في الداخل والخارج.
وقالت المستشارة الألمانية لصحيفة زود دويتشي تسايتونج إنه على الرغم من تدفق المهاجرين فإن "ألمانيا ستبقى ألمانيا".
يأتي هذا في الوقت الذي أنقذ فيه آلاف المهاجرين في البحر الأبيض المتوسط ، وقال خفر السواحل الإيطاليون إنهم التقطوا حوالي 3000 شخص من البحر الثلاثاء، وكان من بينهم توأم لا يزيد عمره عن أسبوع واحد.
في عام 2015 ركز المجتمع الدولي اهتمامه على طريق الهجرة إلى أوروبا عبر البلقان.
كما تقطعت السبل بالآلاف على الحدود في أوروبا الشرقية، وقررت ميركل ومستشار النمسا في ذلك الوقت فتح الحدود، بعد إعلانهما أنهما "يمكنهما القيام بذلك".
واستقبلت ألمانيا أكثر من مليون مهاجر العام الماضي، لكن حزب ميركل تراجع في استطلاعات الرأي.
و قالت ميركل : "من الخطأ ببساطة أن نقول إن الإرهاب جاء مع اللاجئين، فقد كان بالفعل هنا في أشكال لا تعد ولا تحصى ومع مختلف المهاجمين المحتملين الذين كنا نراقبهم".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا