الشيحى يكشف سر إبقائه على عميد المعهد التكنولوجى العالى حتى الآن

علق وزير التعليم العالي الدكتور أشرف الشيحي، على ما تردد مؤخرًا بشأن رفضه تعيين عميد جديد للمعهد التكنولوجى العالى، بدلا من العميد الحالي وعميد كلية الهندسة بجامعة الزقازيق السابق، الدكتور حمدى أحمد كمال شهاب الدين، بحكم أنه تربطه علاقة صداقة قوية به، منذ أن كان رئيسا لجامعة الزقازيق والتصميم على منحه راتبا شهريا يقدر بـ48 ألف جنيه، أن كل ذلك خطأ.

وأوضح الشيحي، لـ"صدى البلد"، أنه هو من أصر على تطبيق القانون والقواعد على عميد المعهد، ويتم منحه 40 ألف جنيه، تستقطع منها نسبة ليصل إلى 36 ألف جنيه، وهو مبلغ أقل مما كان يتقاضاه عميد المعهد السابق.

وقال إن التقارير الواردة إلى الوزارة تفيد بأن حمدي يعمل بإخلاص، وقضى على فساد كبير داخل المعهد، وهناك من يحاربونه من اصحاب المصالح، ويرغبون فى الإطاحة به.

كان مجلس إدارة جمعية تنمية المجتمعات العمرانية الجديدة المشهرة برقم 107 لسنة 1999، والمالكة للمعهد التكنولوجى العالى، طالب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور أشرف الشيحي، بسرعة إصدار قرار بشأن عميد المعهد التكنولوجي العالي.

ووفقا لنص الخطاب الذي حصل "صدى البلد" عليه، وتم إرساله إلى سيد عطا، رئيس قطاع التعليم بوزارة التعليم العالى، تم إدراج اسمين للاختيار بينهما لتولي منصب العميد، وهما والدكتور طلعت المستكاوى والدكتور محمد الصادق، وذلك بدلا من الدكتور حمدى شهاب، العميد الحالى وعميد هندسة الزقازيق السابق، والذى تنتهى فترته لعمادة المعهد فى 31 أغسطس.

كما شدد الخطاب على تمسك الجمعية بترشيحها، كما أكدت ن هناك بعض المخالفات تمت خلال الآونة الأخيرة، وخلال عهد العميد الحالي، تم إرسالها للوزارة بأرقام 1151 يوم 3 مارس و12 أبريل الماضى.

يذكر أن معهد العاشر للهندسة يضم فرعين بأكتوبر ومطروح تم إنشاؤه فترة الثمانينيات ( 1980- 1990 ) من خلال مجموعة تضم كبار الموظفين السابقين ورجال التعليم ورجال الأعمال والصناعة، وفي 1988 فتح المعهد التكنولوجي العالي أبوابه للطلاب كأول معهد للتعليم الجامعي الهندسي في مصر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا