إنعش حياتك الجنسية بهذه الطرق!

احبها ولكنى أشعر بالملل منها احيانا .. وهى تحبنى ولكنها تشعر بالملل ايضا اريد التجديد فماذا افعل .
مقولة شائعة لدى الكثير من الازواج والزوجات اللذين يعانون  من فتور علاقتهم الجنسية وافتقادها للحميمية والإثارة التي ينشدونها، وفي الوقت نفسه لا يعرفون السبيل للتخلص من هذه المشكلة رغم سعيهم الجاد لذلك.
لو كنت أحد هؤلاء الأزواج، إليك 8 نصائح فعالة لإنعاش حياتك الجنسية مع شريك الحياة، تنصح بها ليزا توماس، الخبيرة الأمريكية في مجال الإرشاد الأسري والمشكلات الزوجية، على موقع سايكولوجي توداي:
التلامس المستمر
فملامسة شريك الحياة طوال الوقت، يخلق جواً من الحب والرغبة بين الطرفين. لذا، إحرصا على تقبيل ومعانقة وملامسة بعضكما والتمدد سويا ً جنباً إلى جنب كجزء لا يتجزأ من حياتكما اليومية، فالإحساس بالحب والتقارب يشعل الرغبة.
قل “بحبك”!
من الجيد دوماً أن تذكر شريك حياتك بمشاعرك نحوه، خاصة في ظل زحام الحياة اليومية والمسئوليات الملقاة على عاتق كل منكما.
المداومة على ممارسة الجنس
يمارس الأزواج في العشرينيات من عمرهم الجنس مرتين إلى أربع مرات أسبوعياً، في حين يمارسه من هم في الثلاثينيات مرتين أسبوعياً، في مقابل مرة واحدة فقط لمن هم في الأربيعينات والخمسينيات من عمرهم. إلا أنه في ظل الضغوط اليومية وزحام الحياة، كثيراً ما يقل هذا المعدل، لذا ينصح أن يعمل الزوجين على تخصيص وقت لبعضهم البعض، سواء بالتخطيط المسبق أو عفوياً ولكن يجب ألا يقل المعدل في أي حال من الأحوال عن مرتين شهرياً.
الإطراء أمام الآخرين
تترك مجاملة شريك الحياة أمام الأقارب والأصدقاء والإطراء عليه والافتخار بما يقوم به، شعوراً جيداً بداخله، ويشعره بالحب بالتقدير والتقارب مع الطرف الآخر. كما يشكل ذلك نموذجاً جيداً لتقدير الغير أمام أبناءك.
السعي لتجربة سيناريوهات جنسية مختلفة
التجديد في التجربة الجنسية التي يمر بها الطرفين سوياً، يضفي نوعاً من الإثارة والاشتعال على العلاقة الحميمية، ويتم ذلك من خلال تجربة أوضاع جنسية جديدة أو تغيير المكان الذي يلتقيان فيه أو غيرها.
تبادل الهدايا
دون مناسبة كتعبير عن الحب، يترك أثراً مذهلاً في قلب شريك الحياة مهما كانت بساطتها، وينعكس إيجابياً على علاقتكما الحميمية. جربا أيضاً رسائل الحب، فلها مفعول السحر!
التواصل المستمر
كثيراً ما تؤثر المشكلات المتعلقة بالمنزل والأسرة على حميمية العلاقة بين الزوجين وتنعكس سلبياً على علاقتهم الجنسية لذا، ينبغي أن يحرص الطرفين على مناقشة هذه المشكلات دورياً وحلها لتجنب انعكاس ظلالها على علاقتهم الحميمية. كما ينصح أيضاً أن يتبادل الزوجين الحديث باستمرار عن مشاعرهم تجاه مختلف الأمور.
الاهتمام بالجسد
عندما تحب جسدك تبدو جميلاً أمام شريك حياتك. ولكن من المهم أن تعرف أنه لا يوجد شكل محدد للجسد الجذاب جنسياً وهو ليس بالضرورة النحيل، ولكن الأهم هو الاهتمام بنظافة البدن والتمتع برائحة جيدة وجذابة، وبالنعومة بالنسبة للنساء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا