طلاب اليمن بالخارج بين أوجاع الجوع ومعاناة الغربة

يعانى طلاب اليمن بالخارج من ظروف صعبة؛ جراء إسقاط أسماء المئات منهم من مستحقات المنح المقدمة لهم من الحكومة، وتأخير مستحقات طلاب اليمن فى الخارج للربع الرابع من العام الجارى.

وقد أسقطت وزارة التعليم العالى الخاضعة لسيطرة الحوثيين بصنعاء مئات الطلاب المبتعثين من كشوفات المستحقات المالية بشكل تعسفى للربع الثالث من العام الجارى.

وبعد نقل البنك المركزى من صنعاء إلى عدن فى سبتمبر من العام الجارى، لم يتغير شىء سوى أن الطلاب الذين كانت تُصرف مستحقاتهم توقفت، ولم تُصرف للربع الرابع من هذا العام.

وقال "ردفان الماس"، رئيس اتحاد الطلاب فى روسيا، إن 317 طالبًا يمنيًّا فى روسيا الاتحادية لم يستلموا مستحقات الربع الثالث من العام الجارى، مؤكدًا أن مستحقات الربع الرابع لم تُصرف بعد لجميع الطلاب.

ولفت الماس، أن إيقاف المستحقات المالية للطلاب كانت تعسفية، والملحقية الثقافية لليمن لم ترفع بأسماء من توقفت مخصصاتهم على أنهم توقفوا عن التعليم، بل طالبت وزارة التعليم العالى بسرعة صرف مخصصاتهم.

من جانبه، قال "يوسف الشراعى" رئيس اتحاد الطلاب اليمنيين فى ماليزيا، إن 74 طالبًا أُسقطت مستحقاتهم المالية بشكل تعسفى للربع الثالث من العام الجارى، مشيراً أن 252 طالباً يحتاجون إلى تذاكر سفر للعودة إلى اليمن بعد أن استكملوا تعليمهم.

وأشار الشراعى، إلى أن مستحقات الربع الرابع لم تُصرف للطلاب الذين سقطت مستحقاتهم، وكذلك الطلاب الذى لم تسقط مستحقاتهم .

وأوضح الشراعى، أن الطلاب الذين أُسقطت مستحقاتهم يعيشون أوضاعا صعبة للغاية فى ظل مواصلتهم التعليم دون أن تُصرف مستحقاتهم لنصف عام، وعدم قدرتهم على سداد إيجار مساكنهم، وشراء مستلزماتهم، لافتاً إلى أن الطلاب الذين تسلموا مستحقاتهم للربع الثالث ساعدوا من قُطعت مستحقاتهم، ولكن مستحقات الربع الرابع لم تُصرف لجميع الطلاب اليمنيين فى ماليزيا البالغ عددهم 657 طالباً؛ ما تسبب فى تفاقم معاناة جميع الطلاب، مطالبا الحكومة بسرعة صرف مستحقات الطلاب الذين سقطت أسماءهم بالربع الثالث، وصرف مستحقات جميع الطلاب للربع الرابع.

هذا وقد أكد "محمد القباطى" رئيس اتحاد الطلاب اليمنيين فى تركيا، أن السلطات بصنعاء أوقفت مخصصات 50 طالباً من إجمالى 257 طالباً وطالبة يدرسون على نفقة الحكومة للربع الثالث، إضافةً إلى تأخير دفع المخصصات المالية للطلاب الذين لم تتوقف مخصصاتهم للربع الرابع، ما يؤثر على معيشتهم وتعليمهم.

من جهته، يقول "على البطاح "وهو طالب يمنى بمصر، أن سلطات صنعاء أوقفت مستحقات 83 طالبا للربع الثالث بشكل تعسفى، وقد طرد بعض الطلاب من مساكنهم على خلفية عدم قدرتهم على سداد الإيجار، كما أثر انقطاع مخصصاتهم بشكل كبير على مستواهم التعليمى.

وناشد البطاح الحكومة سرعة صرف مخصصات الربع الثالث لمن توقفت مخصصاتهم، ودفع مخصصات الربع الرابع المتأخرة عن جميع الطلاب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا