التصريح بدفن طفل لقي مصرعه غرقًا داخل حمام سباحة بالشيخ زايد

أمرت نيابة أول أكتوبر برئاسة المستشار أحمد حامد، بدفن طفل يبلغ من العمر 6 سنوات، لقي مصرعه غرقًا داخل حمام سباحة خاص بمنزله بمنطقة الشيخ زايد، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة.

واستمعت النيابة لأقوال والدى الطفل، اللذان أكدا فى التحقيقات عدم وجود شبهة جنائية، وأنهما عثرا عليه غارقًا داخل حمام السباحة، بعدما اختفى لفترة وظلا يبحثان عنه فى المنزل.

وتبين من تقرير الطب الشرعي أن الطفل توفى نتيجة "إسفكسيا الغرق"، مع عدم وجود أثار لأى اعتداء تم على الطفل أو مقاومة من جانبه، وهو ما ينفى وجود شبهة جنائبة حول الحادث.

يذكر أن قسم شرطة الشيخ زايد، قد تلقى بلاغا بغرق طفل أثناء استحمامه بحمام السباحة الخاص بمسكنه، وبانتقال رجال المباحث إلى محل الواقعة، تبين أن الطفل يبلغ من العمر 6 سنوات غرق أثناء لهوه بالمياه، فتم تحرير محضر بالواقعة وأحيل إلى النيابة التي أصدرت قرارها السابق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا