أمين الفتوى: حالة واحدة يجوز فيها الإنابة في الصلاة .. فيديو

قال الشيخ أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية إن من بين سنن الطواف استلام الحجر اليماني ولمسه باليد ثم تقبيل الكفين بعد لمسه، لافتا الى أن هذه المنطقة الموجودة حول الكعبة يستجاب فيها الدعاء.

وأضاف خلال برنامج "فتاوى الناس" المذاع على فضائية "الناس" أنه من بين سنن الطواف أن يصلى الحاج أو المعتمر بعد انتهاء الأشواط السبعة ركعتين في أي مكان بالحرم، وإن كان في حجر سيدنا ابراهيم أفضل، وهاتان الركعتان هما الوحيدتان التي يجوز فيهما الإنابة أي يجوز للشخص أن يصليهما نيابة عن شخص آخر فإذا ما ذهب شخص ليحج عن أبيه أو أمه أو أخيه أو أي شخص آخر فأدى هاتين الركعتين فهو لا يصليها لنفسه، وإنما لغيره، لافتا إلى أن القاعدة الأصلية أن العبادة الوحيدة، التي لا يجوز فيها الإنابة عن شخص هي الصلاة فالصوم يجوز فيه الإنابة كأن يتوفى الأب وعليه أيام من رمضان الماضي فيجوز للابن أو الابنة أن تصوم عن والدها أيضا الحج أو العمرة يجوز فيهما الإنابة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا