أستراليا تعتزم اتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد تهديدات داعش

كشف رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم ترنبول، اليوم الخميس عن عزم بلاده اتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد التهديد الذي يشكله تنظيم داعش .
ونقلت قناة “سكاي نيوز” الإخبارية عن ترنبول قوله - أمام البرلمان الإسترالي ” إن القوانين الإسترالية سيتم تعديلها قريبا لتمنح طياري المقاتلات من طراز إف/أي 18 هورنيت الوضع القانوني ذاته الذي يتمتع به أقرانهم في قوات التحالف، عند شن غارات على أهداف لتنظيم داعش في العراق وسوريا “.
وأضاف أنه سيتم توسيع نطاق التعريف القانوني للمقاتلين ليشمل الأفراد الذين يدعمون المقاتلين المسلحين بما يتسق والمعايير الدولية.
ووصف ترنبول - الذي يقاوم ضغوط النواب بحظر هجرة المسلمين وتخفيف حظر خطاب الكراهية - التنظيم المتطرف بأنه أكبر تهديد للأمن القومي تواجهه أستراليا ، محذرا في الوقت ذاته من خطورة زيادة التطرف اليميني الموجه ضد المسلمين في أستراليا .
وتابع ” لا يمكن أن نكون فاعلين إذا ما خلقنا حال من الانقسام، إن كان عن طريق التحريض بعدم الثقة بالمجتمع الإسلامي أو بالتحريض على الخوف من المسلمين في المجتمع بعامة ” ، مشيرا إلى أن الانقسام يولد الانقسام، ويجعل العنف أكثر ترجيحا لا أقل احتمالا .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا