"البحوث الإسلامية" توضح حكم حج الابن عن أمه المريضة

أكدت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية أن جمهور الفقهاء من الحنفية والشافعية والحنابلة يرون جواز النيابة في الحج, بشرط أن يكون المنيب عاجزا عن الحج بنفسه, لما رواه ابن عباس-رضي الله عنه- أن امرأة من خثعم قالت: يا رسول الله إن فريضة الله على عباده في الحج أدركت أبي شيخا كبيرا لا يستطيع أن يثبت على الراحلة أفأحج عنه؟ قال: نعم".

وأضافت اللجنة خلال اجابتها على سؤال شخص يقول:" والدتي مريضة ولا تستطيع أداء الحج فهل يجوز أن يحج أخي عنها ؟.

قائلة : بشرط أن يكون المستناب قد حج عن نفسه أولا وهذا عند الشافعية والحنابلة, فعنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَمِعَ رَجُلًا يَقُول: لَبَّيْكَ عَنْ شُبْرُمَةَ. قَال: مَنْ شُبْرُمَةُ؟ قَال: أَخٌ لِي، أَوْ قَرِيبٌ لِي. قَال: حَجَجْتَ عَنْ نَفْسِكَ؟ قَال: لاَ. قَال: حُجَّ عَنْ نَفْسِكَ، ثُمَّ حُجَّ عَنْ شُبْرُمَةَ".

وأوضحت اللجنة أنه إذا حكم أهل الطب بعدم قدرة أمك على الحج كان لأخيك الحج عنها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا