حبس محام حقوقى وآخر 15 يوماَ لاتهامهما بمحاولة إغتيال النائب العام المساعد

قرر المستشار خالد ضياء، المحامى العام الأول لنيابات أمن الدولة العليا، حبس متهمين جدد 15 يوماَ على ذمة التحقيقات، على خلفية اتهامهما فى محاولة اغتيال النائب العام المساعد المستشار زكريا عبد العزيز .

والمتهمين فى القضية المقيدة برقم 724 لسنة 2016 حصرأمن دولة عليا هم كل من - أحمد عبد العزيز الفزاني، محمد محمود صادق المحامي الحقوقى .

من جانبه، قال مصدر قضائى فى تصريح لـ"انفراد" أن جميع المعروضين في قضية النائب العام المساعد محبوسين في سجن شديد الحراسة 2 بطرة وليس سجن شديد الحراسة 1 والمعروف بالعقرب .

ووجهت النيابة للمتهمين عدة أتهامات بينها الانضمام إلى جماعة أسست خلافا لأحكام القانون، والدستور الغرض منها تعطيل مؤسسات الدولة ومنعها من ممارسة عملها، والشروع فى القتل وحيازة مواد متفجرة، محاولة اغتيال النائب العام المساعد، ومحاولة اغتيال مفتى الديار المصرية .

يشار الى أن المحامى محمد صادق تم القبض عليه بتاريخ 30/8 دون أن يظهر بأقسام الشرطة أو النيابة العامة و تم تقديم عدة بلاغات للنائب العام و لوزير الداخلية بواقعة اختفائه، إلا أنه ظهر اليوم بنيابة أمن الدولة العليا للتحقيق معه فى واقعة اغتيال النائب العام المساعد التى كانت بتاريخ 30/9 اى بعد القبض على المحامى بشهر كامل.

كانت وزارة الداخلية، قالت إنه عقب مرور سيارة المستشار زكريا عبد العزيز النائب العام المساعد وقوة الحراسة المرافقة له مساء 29 سبتمبر الماضى، من شارع أحمد شوقى بمنطقة البنفسج فى التجمع الأول دائرة قسم شرطة القاهرة الجديدة ثان، انفجرت إحدى السيارات المفخخة المتوقفة على جانب الطريق.

وأضافت الداخلية فى بيان لها:"لم يترتب على الحادث أى إصابات بالنائب العام المساعد أو قوة الحراسة المرافقة له، بينما أصيب أحد المواطنين الذى يعمل خفيرا بالمنطقة تصادف وجوده أثناء الانفجار وتم نقله للمستشقى لتلقى العلاج، وانتقلت قوات أجهزة الأمن إلى مكان وقوع الحادث، وتم إغلاق المنطقة وتمشيطها فى محاولة لضبط الجناة والوقوف على أبعاد الحادث وملابساته".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا