بالصور .. بنجلاديش تعيد قوارب مسلمي الروهينجا إلي بورما مرة أخري

أعادت بنجلادش اليوم الاثنين عدة قوارب مليئة بلاجئين من اقلية الروهينجا المسلمة التي لجأ آلاف من افرادها الاسابيع الاخيرة الى هناك هربا من ممارسات الجيش البورمي ضدهم ، وتحدث الروهينجا الذين عبروا الحدود عن أعمال عنف مارسها الجنود البورميون في غرب البلاد حيث يعيش آلاف من افراد هذه الاقلية، من قتل وتعذيب واغتصاب.

وقال رئيس حرس الحدود في مدينة تكناف الحدودية الكولونيل ابو ذر الزاهد انه تم اعادة ثمانية قوارب كانت تحاول عبور نهر ناف الذي يفصل ولاية راخين البورمية عن جنوب بنجلادش ، الاثنين بعد رفض دخول ستة قوارب الاحد.واضاف "كان على متن كل قارب 12 الى 13 شخصا من الروهينجا".

ودعت بنجلادش بورما الى اتخاذ "اجراءات عاجلة" لوقف دخول الروهينجا الى اراضيها، متجاهلة ضغوط الاسرة الدولية من اجل فتح حدودها لتجنب ازمة انسانية.

وقال مسؤولون انه في الاسبوعين الماضيين، منع حرس الحدود البنغالي اكثر من الف شخص من الروهينجا، بما في ذلك العديد من النساء والأطفال من دخول البلاد عبر القوارب ، وانضمت زعيمة المعارضة في بنغلادش خالدة ضياء الاحد الى اصوات العديد من الاحزاب السياسية والجماعات الاسلامية المتشددة في بنغلادش داعين الحكومة لتوفير ملاذ للروهينجا.

وتقول الامم المتحدة ان اعمال العنف ادت الى تهجير ثلاثين الف شخص وسقوط عشرات القتلى منذ بداية عملية الجيش البورمي بعد سلسلة هجمات استهدفت مراكز للشرطة مطلع اكتوبر.

ومصير الروهينجا الذين يعيشون في بورما منذ اجيال، ملف قابل للانفجار في هذا البلد الواقع في جنوب شرق آسيا.

فهؤلاء مكروهون من قبل جزء من السكان (95 %منهم بوذيون) ويعتبرون اجانب في بورما ويتعرضون للتمييز في عدد من المجالات من العمل القسري الى الابتزاز وفرض قيود على حرية تحركهم وعدم تمكنهم من الحصول على العناية الطبية والتعليم.

وفي ولاية راخين، يعيش آلاف منهم في مخيمات منذ اعمال العنف التي وقعت بين المسلمين والبوذيين العام 2012 واسفرت عن سقوط 200 قتيل.

وليهربوا من الاضطهاد ومن ظروفهم المعيشية ، يحاول آلاف منهم كل سنة عبور خليج البنغال للوصول الى ماليزيا خصوصا.

واتهم ممثل للامم المتحدة في بنجلادش السلطات البورمية بشن حملة "تطهير عرقي" ضد اقلية الروهينجا المسلمة، الامر الذي رفضته حكومة بورما بقيادة اونج سان سو تشي الحائزة جائزة نوبل للسلام.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا