تقرير: الجيش الأمريكى صغير ولا يستطيع الإنتصار فى أى حرب كبرى

نشرت صحيفة واشنطن تايمز الأمريكية على موقعها الإلكترونى، أمس الأحد، أن مؤشر مركز الأبحاث لقوة الجيش الأمريكى فى عام 2017 ومقره واشنطن، منح الجيش والبحرية وسلاحى الجو والمارينز بشكل إجمالى تقدير "صغير" فيما أعلى مرتبة تكون "قوى للغاية"، فيما سجل الجيش من ناحية الأفراد أدنى درجة ألا وهى "ضعيف". وأكدت مؤسسة هريتدج فاونديشن، التى ساعدت فى تشكيل رؤى الدفاع للرئيس الأمريكى المنتخب دونالد ترامب، فى تقرير لها، أن القوات المسلحة الأمريكية صغيرة لدرجة تكاد تجعل من غير الممكن فوزها فى حروب كبرى. وأشارت الصحيفة إلى أن مؤسسة "هريتدج" باتت أحد مراكز الأبحاث الأكثر تأثيرا خاصة فى ضوء تشكيل ترامب لرؤاه بشأن نوعية الجيش الذى يريده كقائد عام، لافتة إلى أن المؤسسة المحافظة قدمت دراساتها لحملة ترامب وأدخلت بعض محلليها فى الفريق الانتقالى الدفاعى.

ونقلت الصحيفة عن داكوتا وود، وهو مخطط حربى بسلاح المارينز سابقا وتولى تحرير المؤشر، قوله "فى الوقت الحاضر، يعد حجم الجيش الأمريكى ثلثى الحجم الذى يحتاجه، وثلث واحد فقط من الإثنين هو الذى اعتبر مستوى جاهزيته مقبولا". كما اعتمدت كلمة ترامب حول الأمن القومى بفيلادلفيا فى 7 سبتمبر الماضى بقوة على التقييمات العسكرية ل(هريدتج). ونوهت الصحيفة إلى أن ترامب تعهد بزيادة الإنفاق على الدفاع لإعادة تعبئة هيكل القوة العسكرية بوجه عام وقواتها التى تنشط فى واجبات والبالغ عددها 28ر1 مليون.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا