إصابة جندي إسرائيلي خلال اقتحام "قبر يوسف" في نابلس

أصيب جندي إسرائيلي خلال مواجهات اندلعت فجر اليوم الخميس، في مدينة نابلس، بالضفة الغربية، إثر اقتحام مئات المستوطنين قبر يوسف.
وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة “الرسمية”: “أصيب جندي من جيش الدفاع بجروح ما بين طفيفة إلى متوسطة الليلة الماضية اثر تعرضه لاطلاق النار خلال مواجهات وقعت عندما وصل يهود إلى قبر يوسف، بحماية قوة عسكرية”.
وقال بيان صادر عن جيش الاحتلال الإسرائيلي حسبما ورد بوكالة “الأناضول” الاخبارية: “قامت قوات الجيش الإسرائيلي بتأمين دخول 16 حافلة تابعة للمستوطنين لقبر يوسف”.
واضاف البيان: “أن الجندي أصيب على مشارف مخيم بلاطة أثناء تأمين دخول المستوطنين دون الإشارة إلى الآلية التي أصيب بها المستوطن”.
وقال شهود عيان لوكالة “الأناضول”: “إن مواجهات عنيفة اندلعت خلال عملية الاقتحام، حيث أصيب على الأقل ثلاثة من المواطنين في الحادثة”.
ويعتبر اليهود قبر “يوسف” مقامًا مقدسًا منذ احتلال الضفة الغربية عام 1967.
وحسب المعتقدات اليهودية، فإن عظام النبي يوسف بن يعقوب، أحضرت من مصر ودفنت في هذا المكان، لكن عددًا من علماء الآثار نفوا صدق الرواية الإسرائيلية، قائلين إن عمر المقام لا يتجاوز بضعة قرون، وإنه مقام (ضريح) لشيخ مسلم اسمه يوسف دويكات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا