استطلاع يتوقع فوز فيون على زعيمة اليمين المتطرف فى رئاسة فرنسا

قالت إذاعة "أر تى أل" الفرنسية، إن المرشح الفرنسى فرنسوا فيون الذى فاز مساء أمس الأحد فى الانتخابات التمهيدية للأحزاب، سوف يتفوق على مرشحة اليمين المتطرف مارين لو بان والتى أثير حولها الجدل مؤخرا بسبب خشية فئة كبيرة من توليها الرئاسة فى فرنسا لكثرة قراراتها المتطرفة. وأوضحت الإذاعة الفرنسية أن مؤسسة "هاريس انترأكتيف" أجرت مساء أمس الأحد استطلاع، أوضح أن المرشح الفرنسى المحافظ فرانسوا فيون سيهزم بسهولة الزعيمة اليمينية المتطرفة مارين لوبان فى انتخابات الرئاسة الفرنسية العام المقبل. ورجح الاستطلاع بناء على المصوتين عبر الإنترنت فوز فيون فى الانتخابات الحزبية، تقدمه على لوبان بنسبة 67% من الأصوات مقابل 33% للوبان، كما أظهر الاستطلاع أن الرئيس الاشتراكى فرانسوا هولاند لن يحصل فى الجولة الأولى إلا على 9% من الأصوات، كما سيحصل رئيس وزرائه مانويل فالس فى حال ترشح بدلا منه على 9% فقط من الأصوات. وقال الاستبيان إن إيمانويل ماكرون وزير الاقتصاد الفرنسى السابق سيحصل على نسبة تتراوح بين 13%، 14% من الأصوات، وسيحصل اليسارى جان لوك ميلينشون وهو عضو سابق فى الحزب الاشتراكى على نسبة تتراوح بين 13% إلى 15%. يذكر أن نتائج انتخابات اليمين الفرنسى التى جرت مساء الأحد، أظهرت فوز فرنسوا فيون واختياره مرشحا إلى الانتخابات الرئاسية، بعد خسارة منافسه آلان جوبيه، فيما تشير التقديرات إلى أن الفائز سيكون فى موقع قوة ليصل إلى الإليزيه فى 2017. وحصل فرانسوا فيون (62 عاما)، على نسبة 69,5% من الأصوات فى الجولة الثانية، مقابل 30,5% لمنافسه رئيس الوزراء الأسبق آلان جوبيه، وفقا لنتائج نشرتها وسائل إعلام فرنسية. وتعهد "فيون" بتوحيد معسكره خلف مشروع يطبق إصلاحات عميقة فى فرنسا وذلك فى خطاب النصر بعد فوزه بترشيح المحافظين لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا