سجن ابن مرجع دينى فى إيران 6 سنوات بسبب نشر تسجيلات عن إعدامات المعارضة

أصدرت محكمة رجال الدين فى إيران حكم بالسجن 21 عاما على أحمد منظرى نجل المرجع الدينى آية الله حسين على منتظرى، وخلع زى رجل الدين بسبب نشره تسجيلات صوتية لوالده، انتقد فيها الإعدامات التى تمت فى حق المعارضة الإيرانية فى أعقاب الثورة الإسلامية. ووفقا لهيئة الإذاعة البريطانية بى بى سى، تم تخفيف الحكم إلى 6 سنوات، نتيجة لكبر سنه ومكانته وكون لديه أخ شهيد، وتم تأجيل حكم خلع زى رجال الدين 3 سنوات. وفى أغسطس الماضى نشر الموقع الإلكترونى لرجل الدين الإيرانى الراحل آية الله منتظرى لأول مرة تسجيلا صوتيا يعود لعام 1988، وأبدى من خلالها احتجاجه على الإعدامات، واصفا إياها بأبشع جريمة ترتكبها الجمهورية الإسلامية الإيرانية، منذ تأسيسها فى عام 1979، واستدعت المحكمة الخاصة برجال الدين أحمد منتظرى ابن المرجع الدينى لمحاكمته.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا