المفوضية الأوروبية: أوباما ارتكب خطأ فادحا باعتباره روسيا دولة إقليمية

اعتبر رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكير أنه من المستحيل تحقيق الأمن فى أوروبا بمعزل عن روسيا .. مشددا على ضرورة مخاطبتها بندية والتعرف عليها أكثر. وقال يونكير فى حديث متلفز أوردته قناة روسيا اليوم الإخبارية اليوم الأحد أن "الرئيس الأمريكى باراك أوباما ارتكب خطأ فادحا حينما اعتبر روسيا دولة إقليمية"..مضيفا "أفضل من جهتى إبرام اتفاق فوق العادة معها إذ لا يمكن بمعزل عنها ضمان الأمن فى أوروبا". وأضاف "نحن لا نتبع لقرارات السياسة الخارجية الأمريكية ؛ واشنطن تقوم بما يحلو لها والأوروبيون لديهم مصالحهم الخاصة والمجالات التى تخصهم وعليهم إدارتها بأنفسهم" .. مشيرا إلى أن روسيا تتربع على أراض تصل إلى ثلاثة أضعاف المساحة التى تشغلها أوروبا الأمر الذى يحتم التعامل معها كاتحاد كبير ومخاطبتها بندية. يذكر أن انضمام القرم إلى روسيا عام 2014 أدى إلى توتر العلاقات بين موسكو والغرب، حيث فرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى وعدد من البلدان الغربية الموالية لهما جملة من العقوبات الاقتصادية على روسيا. المعروف أن المفوضية الأوروبية، التى تتخذ من بروكسل مقرا لها، هى الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبى ومسؤولة عن اقتراح القوانين والتشريعات وتطبيق القرارات والمعاهدات التى يصادق عليها الاتحاد فضلا عن الإدارة اليومية لشؤونه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا