رواد "تويتر" يدشنون حملة سخرية من رئيس وزراء كندا بعد رثائه "كاسترو"

تعرض رئيس الوزراء الكندى جاستين ترودو لموجة واسعة من السخرية والانتقاد بعد رثائه الزعيم الكوبى فيدل كاسترو، وتم تدشين هاشتاج #Trudeauleugies على موقع تويتر للتعبير عن معارضته فى مديح الرئيس الراحل. وقال ترودو فى بيانه أمس السبت: "بالرغم من أنه كان رمزا مثيرا للجدل، فإن مؤيدى ومعارضى كاسترو يقرون ببالغ إخلاصه وحبه للشعب الكوبى الذى كانت له مشاعر عميقة ودائمة لـel comandante"، أى "القائد" بالإسبانية. وأضاف "أنا أعلم أن أبى كان فخورا جدا بأن يدعوه صديقا وسنحت لى الفرصة لمقابلة فيدل عند وفاة أبى. كما كان شرفا حقيقيا أن أقابل أبنائه الثلاثة وأخيه الرئيس راؤول كاسترو خلال زيارتى الأخيرة لكوبا". يذكر أن والد ترودو تقلد أيضا منصب رئيس وزراء كندا لـ15 عام بين 1968 و1984. وتعددت التعليقات تحت الهاشتاج الذى يمكن ترجمته إلى "تبريرات ترودو" بين رثاء شخصيات معروفة تاريخيا بجرائمها، على سبيل السخرية من رثاء ترودو لكاسترو، مثل أسامة بن لادن وهنرى الخامس وأدولف هتلر وبينيتو موسولينى وكاليجولا. "تعازي لعائلة (فلاد) المخزوِق. أنا أذكر فلاد بأنه عمل الكثير لنشر العلم عن مخاطر سرطان الجلد" "سيتم تذكر أسامة بن لادن لفترة طويلة لبصيرته فى التخطيط العمرانى الذى أعاد تشكيل مانهاتن" "كان أسامة بن لادن رمز مثير للجدل بالتأكيد، ولكن مساهمته لأمن المطارات لا مثيل له" أنا لا أحرج المواطنين بشكل دائم، ولكن عندما أفعل فأفعلها على مستوى عالمى وأمام حلفائنا"

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا