دريد لحام بخير ولا صحة لاغتياله بدمشق

انتشر منذ ساعات قليلة خبر يفيد بمقتل الفنان السوري الكبير دريد لحام في عملية اغتيال بدمشق، وهو ما نفاه مصادر مقربة من الفنان السوري والتي أكدت ان هذه شائعات مغرضة وأن الفنان بخير ولا حقيقة لاغتياله، وما زاد من انتشار الشائعة بقوة أن الفنان كان في زيارة اجتماعية خلال الساعات الأخيرة بأحد أحياء دمشق ومر بأحد الشوارع التي كانت تشهد اطلاق نار فخرجت الشائعة التي أفادت بأن الحادثة مدبرة لاغتياله هو وليست مجرد مصادفة.

ووفقا لموقع "دمشق الآن" المتحدث بلسان نظام بشار الأسد أكد أن الفنان دريد لحام بخير، مضيفاً أنه أجرى اتصالا هاتفيا به، وأن لحام نفى كل الشائعات التي تحدثت عن مقتله في إطلاق نار بدمشق، كما نفى وجود محاولة الاغتيال من الأساس.

يذكر أن دريد يعد من أشد المناصرين لبشار الأسد، وشهد هجوما شديدا منذ اندلاع الثورة بسوريا، وقال لحام عن الهجوم عليه "هناك عصابات الكترونية أشبه بتلك المسلحة التي تقتل وتروع الناس، وهي اغتالت من قبلي فنانين كثر بهدف الانتقام من مواقفهم الوطنية المشرفة، وحين قلت أحب سوريا، وجدت أن الحقد اندفع نحوي، فهل من المعيب أن أعشق بلدي".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا