جينيلا ماسا أول صحفية محجبة تقدم نشرة أخبار تليفزيونية فى كندا

قالت صحيفة "الجارديان"، إن الصحفيةالصحفية جينيلا ماسا أول مذيعة أخبار تليفزيونية محجبة فى كندا بعدما قدمت نشرة الأخبار للحادية عشر مساءا يوم 17 نوفمبر فى قناة سيتى نيوز. وأوضحت الصحيفة، أن ماسا 29 عاما كتبت على موقع تويتر بعد تقديمها النشرة: "هذا الليلة لم تكن مهمة لى فقط، فلا أعتقد أن أية امرأة محجبة قد قدمت نشرة الأخبار فى كندا من قبل". وقالت ماسا إنها أيضا كانت أول مراسلة تليفزيونية محجبة كندية عام 2015 بعد عملها فى قناة CTV News فى مدينة كتشنر بأونتاريو. وأضافت المذيعة إن أحد المحررين هو من لفت انتباهها لأنها أول محجبة تلقى نشرة أخبار فى كندا، وإن الكثيرين يتصلون بها منذ أن أعلنت الأمر على تويتر. وتابعت ماسا "لقد تحدثت مع العديد من النساء الصحفيات فى الولايات المتحدة والذين يعملن خلف الكواليس وقالوا لى إنهن يواجهن تحديات عدة لأجل الظهور على الهواء... فقد قيل لهن إن هذا لن يحدث بسبب حجابهن، وهذا يحزننى حقا لأنهن يمنعن من التقدم بسبب فكرة شخص آخر عما يمكن للعامة أن يتعاملوا معه أو لا". وبالرغم من أن رد الفعل على تقديم ماسا لنشرة الأخبار بالحجاب إيجابيا بشكل عام، إلا أنها تلقت بعض التعليقات السلبية، طبقا للوكالة الإخبارية الأمريكية. وأكدت ماسا "ولكن كل هذا يعطى سبب أكبر فى مناخ هذه الأيام ليتم مشاهدة صورة إيجابية للمرأة المسلمة... إنهن رمز للإسلام عند ارتدائهن الحجاب، وهذا يحمل رسالة قوية. إنه من المهم للغاية أنه يتم مشاهدة صور إيجابية لنا فى الإعلام". يذكر أن بعض التعليقات السلبية التى تلقتها ماسا اتهمتها بالنفاق "للفتها الأنظار" بظهورها على التليفزيون، بالإضافة إلى انتقاد ملابسها واستعمالها لأدوات التجميل. أحد التعليقات التى انتقدت ماسا

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا